الأمريكي قاسم يعلن المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور العام المقبل - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › الأمريكي قاسم يعلن المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور العام المقبل
الأمريكي قاسم يعلن المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور العام المقبل

الرياض - عائشة عمر : أعلن الأمريكي الشهير قاسم أبوناصر مشاركته في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور 2022، وذلك خلال زيارته مهرجان النسخة الحالية التي تُختتم غداً الخميس بمقر نادي الصقور السعودي بملهم شمال الرياض، وقال أبوناصر: "انتظروني العام المقبل، سأكون جاهزاً وأستعد بقوة للمنافسة " .

وأبدى رجل الأعمال الأمريكي المعروف في الأوساط السعودية والشرق الأوسط بعد فوزه بالعديد من مسابقات الهجن، إعجابه وسعادته الغامرة بما شاهده في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور، وطريقة سباق الصقور، مشيراً إلى أن الصقور التي شاهدها في مسابقة المزاين لم ير مثلها من قبل في الجمال.
وأكد أبو ناصر أن الاهتمام الكبير الذي يجده التراث السعودي؛ سواء كان في الصقور أو الهجن، نجح في إخراج هذا الإرث العريق من دائرة المحلية ليعانق آفاق العالمية، حيث شاهدت العديد من المشاركين غير السعوديين وغير الخليجيين في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور وهذا يؤكد أن هذا المهرجان يسير بخطى ثابتة وسيكون لها شأن عظيم في المستقبل القريب .

وقال : " سمعت عن مهرجان الصقور وكنت حريصاً جدا على أن أزوره، وانا سعيد بهذه الزيارة، ولو كنت أستطيع المشاركة الآن لفعلت ولكن انتظروني في النسخة المقبلة " .

يذكر أن الأمريكي قاسم خطف الأضواء باقتحامه سباقات الهجن واستثماره ملايين الريالات في هذا المجال من خلال فريقه الذي أطلق عليه ( سعودي برونكس ) قبل أن يبدأ في تحقيق العديد من الانتصارات التي كانت حديث العالم بحكم أنه أول أمريكي يفوز في سباقات للهجن .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 12-16-2021 08:14 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها