الدكتور محمد بن عبود العمودي يعلن عن تبرعه بمبلغ (1.2) مليون ريال للجنة رعاية السجناء والمفرج - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › الدكتور محمد بن عبود العمودي يعلن عن تبرعه بمبلغ (1.2) مليون ريال للجنة رعاية السجناء والمفرج
الدكتور محمد بن عبود العمودي يعلن عن تبرعه بمبلغ (1.2) مليون ريال للجنة رعاية السجناء والمفرج

جدة - عبدالعزيز الانديجاني : في بادرة انسانية نبيلة في شهر الخير شهر رمضان المبارك لرجل الأعمال الدكتور محمد بن عبود العمودي وقعت لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم في محافظة جدة ( تراحم ) عقود الرعاية الاستراتيجية لبرامجها وفعالياتها ونشاطاتها مع رجل الأعمال الدكتور محمد بن عبود العمودي
أعلن الدكتور محمد بن عبود العمودي عن تبرعه لدعم اللجنة بمبلغ (1.2) مليون ريال على مدى سنوات بواقع (300) ألف ريال سنوياً مساهمة في توفير سبل الحياة الكريمة للسجناء وأسرهم من خلال البرامج التي تقدمها اللجنة لهم .

ووقع العقد من لجنة تراحم الدكتور عبد الله بن محفوظ رئيس ( تراحم ) جدة والدكتور محمد بن عبود العمودي ليلة البارحة في جدة ليرتفع الدعم المقدم للجنة خلال السنوات الأربع المقبلة إلى (4.8) مليون ريال .

كما وقعت تراحم اكثر من ثلاثة عقود دعم استراتيجية مع مجموعة نسما القابضة ومجموعة مرعي بن محفوظ ومجموعة بغلف الظافر .

وثمن رئيس تراحم الدكتور عبدالله بن محفوظ الدعم الكبير الذي قدمه الدكتور العمودي للجمعية عبر الرعاية .

وقال ليس مستغرباً على بن عبود دعم النشاطات الخيرية في مملكة الإنسانية فقد كان سباقاً دائماً لدعم كل ما من شأنه خدمة ورعاية أبناء هذا الوطن،،
وقد كان في طليعة الذين استجابوا لرغبة لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم في جدة بإيجاد موارد ثابتة عبر عقود دعم استراتيجية من أجل الإنفاق على البرامج والمبادرات العديدة التي تستهدف رفع المعاناة عن هذه الفئة وتوفير سبل العيش الكريم لأسرهم .

وأكد الدكتور بن محفوظ أن توجيهات الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بتوفير فرص عمل للعاطلين تتصدر أولويات عمل اللجنة في الفترة المقبلة بعد أن كشفت دراسة حديثة عن وزارة الداخلية أن 90 في المائة من السجناء السعوديين عاطلون عن العمل، و70 في المائة من هؤلاء العاطلين جامعيون تخرجوا من كليات التعليم العالي، مشيراً إلى أن دور اللجنة لا ينحصر في رعاية السجناء وأسرهم، بل يتخطى ذلك لمنع كثير من حالات الجريمة ووقاية الشباب من دخول السجن عبر برامج تدريبية وتأهيلية وتوفير وظائف بالتعاون مع شركات القطاع الخاص .

وأشار إلى أن اللجنة نجحت في أشهر قليلة في إنجاز أربعة اتفاقات رعاية استراتيجية تعد أنموذجًا فريدًا من العمل الخيري المؤسساتي وشراكة حقيقية مع مؤسسات القطاع الخاص تقوم بصفة الإستمرار .

ودعا الدكتور عبد الله مرعي بن محفوظ شركات القطاع الخاص إلى التجاوب مع الرسالة السامية التي تقوم بها (تراحم) التي تسعى إلى تحسين الأوضاع المعيشية لأسر السجناء من خلال توفير فرص عمل لهم، وكذلك تدريب السجناء وتعليمهم بعض الحرف والمهن حتى يصبحوا قادرين على الانخراط في المجتمع بعد الإفراج عنهم، وزرع الطمأنينة والسكنية لديهم بدمجهم في المجتمع حتى لا يعودوا إلى سابق عهدهم، وتفقد أحوالهم والعمل على تحسين حياتهم .

وابدى الدكتور محمد بن عبود العمودي استعداده كعادته في كل المواقف الانسانية والمجتمعية عن دعم كل ما يوفر لاسر السجناء والاعمال الخيرية ما يحقق رسالة الانسان المسلم ودوره المهم في التفاعل مع الفقراء والمحتاجين والمعسرين في واحدة من الاعمال التي لا ننتظر منها سوى رضى الله .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 06-01-2017 07:57 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها