الهيئه تغلق مسرحاً للطفل‎ بمهرجان محائل للتسوق والترفيه - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › الهيئه تغلق مسرحاً للطفل‎ بمهرجان محائل للتسوق والترفيه
 الهيئه تغلق مسرحاً للطفل‎ بمهرجان محائل للتسوق والترفيه

ثربان - متابعات : حرم بعض رجال هئية الأمر بالمعروف مئات العائلات والأطفال من الاستمتاع بفعاليات مسرح الطفل المقام ضمن مهرجان محائل للتسوق والترفيه الذي تنظمه شركة راما المستقبل ، بحجة أن أمر الإلغاء جاء بناء على وجود بعض المؤثرات الصوتية التي تتخلل الفقرات وجاء أمر إغلاق مسرح الطفل عقب تدشين محافظ محائل عسير يوم أمس الأول مهرجان التسوق .

من جهته أوضح رئيس شركة راما المستقبل المنظمة لمهرجان محائل للتسوق والترفيه الأستاذ مثيب المعاوي بإن مجموعة من رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قدمت للمهرجان خلال تدشينه وقامت بسحب مجموعة من فرقة زائرة للمحافظة و قادمة من مكة المكرمة لتقديم عروضها على مسرح الطفل محتجين على المسرح والفرقة وقاموا بأخذ شخصين من العاملين واستجوابها في مركز الهيئة وأخذ عليهم تعهدات.

وأضاف المعاوي بعد الأحداث التي حصلت أبلغنا بإغلاق مسرح الطفل لحجة وجود موسيقى مبينا المعاوي لاوجود للموسيقى وما كان يعرض على المسرح هي بعض من أناشيد فرقة طيور الجنة وبعض المسابقات للأطفال مضيفا بإنه لو وجدت الموسيقى لمنعها وأنه سوف يقوم مقام الهيئة في هذا الأمر .

من جهته، عبر بعض زوار المهرجان عن تفأجهم بإغلاق مسرح الطفل برغم زيارتهم للمسرح في وقت سابق ولايوجد ما يوجب إغلاقه.
هذا وقد أوضح الناطق الإعلامي بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة عسير الشيخ عوض الأسمري بإنه لم يرده خطاب رسمي بشأن ماحدث .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 01-22-2013 07:17 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها