شرطة جازان : تطيح بقاتل رقيب فرسان - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › شرطة جازان : تطيح بقاتل رقيب فرسان
شرطة جازان : تطيح بقاتل رقيب فرسان

جازان - حسن الجعفري : تتويجاً لنجاحاتها المتتالية في ميدان الضبط الأمني ومكافحة الجريمة فقد تمكنت شرطة منطقة جازان ممثلة في رجال التحريات والبحث الجنائي من إزاحة الستار عن غموض قضية مقتل أحد منسوبي حرس الحدود بقطاع فرسان قبيل أيام والذي لقي مصرعه على يد عامل من الجالية الافريقية كان يعمل طباخاً بالقطاع .

وكان مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي قد وجه منذ لحظة وقوع الحادثة بجزيرة فرسان وفرار القاتل لجهة مجهولة بنشر شبكة متكاملة ومنسقة من رجال الأمن بالميدان للغوص عميقا في اقتفاء أثر الجاني وتركيز المصادر والمعلومات عبر خطط دقيقة ومحكمة لضبطه في أي جحر كان رغم ضيق الطرق التي تقود إليه وشح ماتحصل حوله من معلومات وقد جسد تعاون أبناء المنطقة من المواطنين عاملاً مهماً ودعماً لعمليات البحث في هذا الجانب وهذا ديدنهم .. وأعطاها زخماً من التفاؤل والحماس .

وقد أوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان المقدم عبدالرحمن الزهراني إلى أن شرطة المنطقة قد اطبقت قبضتها على القاتل الهارب بمحافظة ضمد بعد أن قادت الجهود الامنية واثمرت نتائج التحريات عن الوصول لوكره والإطاحة به في إنجاز أمني جديد يسطر لرجال الأمن بالمنطقة الذين يبذلون أقصى الطاقات لتعزيز سبل الأمن والاستقرار في ظل توجيهات صاحب السمو الملكي أمير منطقة جازان وحرصه الدائم وبمتابعة وإهتمام من معالي مدير الأمن العام والعمل جاري على
استكمال اوراق القضية وتقديمة ليد العدالة .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 12-15-2016 04:23 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها