وزارة الشؤون الإسلامية و الأزهر يعقدان الاجتماع الأول للجنة التنسيقية المشتركة لخدمة الإسلام و المسلمين - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › وزارة الشؤون الإسلامية و الأزهر يعقدان الاجتماع الأول للجنة التنسيقية المشتركة لخدمة الإسلام و المسلمين
وزارة الشؤون الإسلامية و الأزهر يعقدان الاجتماع الأول للجنة التنسيقية المشتركة لخدمة الإسلام و المسلمين

الرياض - جمعه الخياط : عقد في مقر وزارة الشؤون الإسلامية و الدعوة و الإرشاد بالرياض صباح اليوم الأحد الثامن من شهر محرم الجاري 1438هـ ، الإجتماع الأول للجنة التنسيقية المشتركة بين الوزارة و الأزهر .

و رأس جانب وزارة الشؤون الإسلامية المستشار الخاص لمعالي الوزير الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز الزيد، فيما رأس جانب الأزهر الشيخ الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر، كما حضره كل من الدكتور محمد عبدالسلام مستشار شيخ الأزهر، و الدكتور صلاح العدلي أستاذ العقيدة و الفلسفة بجامعة الأزهر .

وفي تصريحات لفضيلة الدكتور عباس شومان بعد لقائه معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ، و اجتماع اللجنة، عبَّر فضيلته عن سعادته بزيارته المملكة، و قال : نحن في بلدنا الأول مكرر و هكذا نقول دائما، واصفاً لقاءه بمعالي الوزير بأنه لقاء طيب، و اجتماعنا مع معالي الوزير، ومع المسؤولين هنا في الوزارة في إطار اللجنة المشتركة بين الأزهر و بين الوزارة؛ لنؤكد على أمور مهمة جدا: أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية علاقات تاريخية غير قابلة للاختراق من أي جهة أو من أي قوة، هذه مسألة يجب أن ييأس منها الجميع، وأيضا العلاقات بين الأزهر الشريف و بين علماء المملكة علاقات لخدمة قضايا الإسلام و المسلمين و لا يمكن أن تتأثر بأي حال من الأحوال لدى علماء الأزهر أو علماء المملكة؛ فالجميع في ثمار حديقة الإسلام الغنَّاء، يعملون معاً لمصلحة الأمة .

و واصل فضيلته يقول : المملكة العربية السعودية ربما لا توجد بقعة على الأرض إلا و فيها ما يدل على وجودها و توجهها لخدمة الإسلام و المسلمين حيثما وجدوا .

و الأزهر الشريف رجاله ينتشرون في غالب الدول تعليما و تدريسا و دعوة، بهذا الإطار كان لابد من تنسيق الجهود للعمل معا للتنسيق بين الأزهر و بين علماء المملكة؛ لدعم هذا العمل على الأرض في كافة الدول التي يعمل فيها الأزهر، و المملكة العربية السعودية؛ لأن المرحلة شديدة الخطورة و التربص بالإسلام و المسلمين، و الدول الإسلامية، و قضايا الإسلام من قوى قريبة منا للأسف الشديد، و من أعداء تاريخيين للأمة هي على أشدها، و لكن بتضافر و تعاون جهود الأزهر مع علماء المملكة سيكون حائط الصد أقوى، و أقوى، و لا يمكن أن يتأثر لا الإسلام، و لا المسلمون بهذه الهجمات، هذا ما دار الحديث حوله مع معالي الوزير .

و أكد وكيل الأزهر أهمية اجتماعات اللجنة، و دورها في محاربة كل فكر يستهدف الإسلام و المسلمين .

وقال: إن كل فكر يحمل الشر للمسلمين، فكر مرفوض من الأزهر الشريف و علماء المملكة، و خُططنا لمواجهة هذا الفكر هي فضحه و كشفه و رفع أي ستار أو غطاء ديني عنه، و بيان أنها أغراض سياسية لا علاقة لها بشريعتنا السمحة و لا بإسلامنا الذي ننتمي إليه، و أن إظهارها و كأنها من الإسلام و من تعاليمه إنما هو للتغرير، و لغواية الشباب. و نحن من سيفضح هذا و تبينه ، كما نفعل في أحاديثنا، و في مؤتمراتنا، و فيما نكتبه و ما نردده أن هؤلاء لا علاقة لما يفعلونه بتعاليم الإسلام، و إنما هم يخدمون أغراضا سياسية مستغلين تعاطف المسلمين تجاه دينهم، و بيان أن ما يقومون به هو من صميم الإسلام، لسنا في حاجة لأن نبين كيف يكون الإسلام دين الرحمة، و دين العطف و دين التسامح يمكن أن يكون دين القتل أو هتك الأعراض، أو إتلاف الأموال أو زعزعة أمن الآمنين، لا يمكن بحال من الأحوال و لا لعاقل أن يصدق هذه الأكاذيب. و واجبنا نحن في الأزهر، و في المملكة العربية السعودية و من قبل كل علماء المسلمين أن نعمل على بيان هذه الحقائق؛ حماية للشباب، و حماية للناس من الانخداع بهذه الأطروحات المضللة التي لا علاقة لها بديننا، و لا بشريعتنا السمحة .

و أكد فضيلته أن لدينا في اللجنة برامج كلها تتمحور حول كيف يمكن أن نصحح صورة الإسلام التي شُوهت كثيرا بفعل الجماعات الإرهابية، كيف يمكن أن نحمي شبابنا، و رجالنا، و نساءنا من الانخداع بهذه الدعوات الهدامة، كيف يمكن أن نسد الثغرات التي يحاول أن يتخلل و يتسلل من خلالها المغرضون للإيقاع بين علماء المسلمين في المملكة و في الأزهر و في غير ذلك من الدول. كيف يمكن أن نعمل صفا واحدا مع كل هذه المحاولات للتفريق بين الأمة أكثر مما تفرقت إليه .

ورداً على سؤال عن مؤتمر الشيشان و ما خرج عنه من توصيات، و موقف الأزهر من هذا المؤتمر؟ قال الدكتور عباس شومان: أعتقد هذا أيضا استُغل في إطار الحرب و السعي الحثيث للإيقاع بين علماء الأزهر و بين علماء المملكة و إيقاع فتنة مصطنعة من قبل الإعلام. رأي الأزهر كان سريعا و واضحاً و حاسماً بمجرد صدور البيان الختامي لهذا المؤتمر الذي لم يشهده الأزهر و لم يشارك فيه، و قلنا: إن شيخ الازهر حضر الجلسة الافتتاحية في إطار زيارته للشيشان، و لم يذهب للمشاركة في المؤتمر؛ فشيخ الأزهر لا يذهب للمشاركة في المؤتمرات، و إنما لزيارة الدول و لكن الدول يستغلون هذه الزيارات إذا كانت لديهم أحداث لإضفاء زخم على هذه المؤتمرات. شيخ الأزهر حضر الجلسة الافتتاحية، و ألقى كلمة تاريخية ليس فيها شيء مما ورد في البيان، و في اليوم التالي عاد شيخ الأزهر و لم يشهد هو ولا من رافقه أي جلسة لجلسات هذا المؤتمر، و لم نشارك في صياغة البيان الختامي، بالعكس حين ظهر البيان الختامي الأزهر تخاطب مع من صاغوه، و قال لهم: كان يجب التركيز على كلمة شيخ الأزهر، و أخْذ التوصيات منها، و كان هذا سيغنيكم عن كثير مما وُجه إليكم من نقد، و أعتقد أنهم فعلوا هذا، و أعادوا صياغة البيان مرة أخرى، و صدر عن الأزهر الشريف العديد من التصريحات الواضحة جدا بالتنسيق مع شيخ الأزهر في أنه لا يمكن أن يقبل الفكر الأزهري لا لشيخ الازهر و لا لأي منتسب للأزهر، و لن يتصور أزهري في تاريخه أن المملكة العربية السعودية بعيدة عن أهل السنة و الجماعة وإنما هي في قلب السنة و الجماعة .

و أجاب فضيلته عن سؤال عن ماهو دور المملكة في خدمة الإسلام و المسلمين، و النجاح الذي شهده موسم الحج الماضي؟ قائلاً : جهود المملكة العربية السعودية من العبث أن نتحدث عنها؛ لأنها تتحدث عن نفسها و تجدها حيثما ذهبت، و حيثما حللت، فليست بحاجة إلى حديث عنها ، أما عن نجاح الحج فقد هنأْنا معالي الوزير بهذا النجاح غير المسبوق، و سررنا به كثيرا لا سيما أنه يُحزن من نريدهم أن يحزنوا بنجاح المملكة العربية السعودية في تدبير أمور الحج، و أعتقد أنها رسالة واضحة و دليل قوي على قدرة المملكة العربية السعودية على تنظيم أمورها و تنظيم أمور الحج. أنا حضرت الحج هذا العام و حضرته قبل ذلك أكثر من مرة و لم أر في مرة سابقة الحج و إن كان يسير في كل السنوات بقدرة و تنظيم كبير، و لكن هذا العام كان متميزاً بشكل ملحوظ للجميع، نهنئ السعودية على هذا النجاح الذي هو نجاح لجميع المسلمين، و لجميع محبي الحرمين .

و ردا على سؤال قال الدكتور عباس شومان: إن محاولات إضعاف الأزهر موجودة من الداخل و الخارج و محاولات إضعاف علماء المملكة موجودة من الداخل و الخارج، و هذا تحدث عنه معالي الوزير، و تحدثنا فيه؛ و لذلك اجتمعنا، من أهدافنا في هذه الاجتماعات، كيف يمكن أن نفوت الفرصة على هؤلاء؛ لأننا نعرف ماذا يريدون، و إلى ماذا يخططون و يسعون، و لدينا القدرة على إفشال مخططاتهم، و هذا ما بدأنا العمل من أجله .

و أجاب فضيلة وكيل الأزهر في ختام تصريحاته عن سؤال عن موقف الازهر من تصريحات أحمد كريمة ؟ قائلاً : كل إنسان مسؤول عن نفسه و عن تصريحاته، هو لا يمثل الازهر هو أستاذ متفرغ بجامعة الأزهر و لكن ما يمثل الأزهر هو ما يصدر عن مشيخة الأزهر أو المفوض بالحديث عن الأزهر الشريف و أعتقد أنه وصلكم وهو واضح غاية الوضوح و لكن أفراد يتحدثون نحن نعاني منه في الأزهر الشريف .



image

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 10-09-2016 07:22 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها