مدينة جدة تشهد أكبر تجمع للأطباء والباحثين والمهتمين لعلاج الشيخوخة و أمراض العمود الفقري لدى كبار السن - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › مدينة جدة تشهد أكبر تجمع للأطباء والباحثين والمهتمين لعلاج الشيخوخة و أمراض العمود الفقري لدى كبار السن
مدينة جدة تشهد أكبر تجمع للأطباء والباحثين والمهتمين لعلاج الشيخوخة و أمراض العمود الفقري لدى كبار السن

جدة - سحر رجب : شهدت مدينة جدة اليوم تجمع 400 من الأطباء والباحثين والمهتمين و20 متحدثًا من كافة دول العالم لأعمال المؤتمر العلمي العالمي الرابع لعلاج شيخوخة أمراض العمود الفقري في كبارالسن الذي تم إعتماده من هيئة التخصصات الصحية في المملكة العربية السعودية وتنظمه الجمعية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر وكلية بيتا للتدريب والتعليم .

الأطباء والمتحدثين في المؤتمر على أن ما نسيته 80 في المائة من كبار السن مقعدون بسبب أمراض العمود الفقري وشيخويته وأن تفادي ذلك يكمن في أهمية أن يتابع الرجال والنساء ما بعد سن الخمسين الأطباء من أجل تفادي الإصابة بهذه الأمراض حتى ينعم كل منهما بصحة جيدة .

وأكد الدكتور خالد عبدالجليل بترجي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر وإستشاري ورائد جراحة العظام والعمود الفقري أن المؤتمر ناقش أسباب شيخوخة العمود الفقرى وطرق الوقاية منها وطرق علاجها إلى جانب أهم المستجدات في أمراض العمود الفقري في سن الشيخوخة والأسباب التي تؤدي إلى ذلك مع طرح التجارب العالمية لمواجهة هذا النوع من المرض الذي يصيب كبار السن .

وأكد الدكتور"خالد بترجي" أن العمود الفقرى يتكون من عظام وغضاريف وعضلات مسؤولة عن الحركة اليومية للظهر والرقبة، موضحًا أن تقدم السن يؤثر على العضلات فيخسر المريض أكثر من 30% من قوة العضلات، ويخسر أكثر من 30% من قوة الفقرات، كما يخسر الليونة المطلوبة فى الغضروف ، وكل هذا يؤثر على الحركة ونمط الحياة اليومى .

وأشار إلى أنه يمكن تجنب هشاشة العمود الفقرى ويمكن تجنب ضعف العضلات بممارسة الرياضة اليومية والمشى اليومى، وعدم انقطاع هذه الرياضة من المراهقة إلى الشيخوخة والإهتمام بالكالسيوم وفيتامين "د"، والتعرض اليومى للشمس وتناول الأغذية الغنية بالكالسيوم وفيتامين "د"، وتجنب الأشياء التى تمنع امتصاصها من الشمس مثل تغطية الجسم من أشعة الشمس المفيدة التي تمنع امتصاص الكالسيوم من الأمعاء .

ولفت بترجي إلى أن أمراض الكلى تسبب خسارة يومية للكالسيوم مشيرًا إلى أن هناك أبحاث تجرى حاليًا لإستعادة الحيوية داخل الغضروف بحقن الخلايا الجذعية أو الصفائح الدموية أو بعض البروتينات داخل الغضروف .

وأعرب الدكتور "خالد بترجي" عن أمله في أن يحقق المؤتمر النتائج والأهداف في الحد من مشاكل وأمراض العمود الفقري لدى كبار السن .

وقال الدكتور"يسرى الهوارى" أستاذ جراحة العظام بطب قصر العيني المشارك في المؤتمر، أن المؤتمر ناقش أسباب شيخوخة العمود الفقرى وطرق الوقاية منها وطرق علاجها مشيرًا إلى أنز علاج الهشاشة بالحقن اليومى لهرمون الباراثرمون يقلل من إحتمالات حدوث الكسور فى العظام والعمود الفقرى بنسبة تتجاوز الـ60% .

وقال : الدكتور "ياسر عيد" المشرف العام على المؤتمر أن الأطباء والمتحدثين تطرقوا إلى أكثر من 12 محور من أجل تفادي شيخوخة العمود الفقري ومن أهمها شيخوخة العمود الفقري وأهمية الوقاية منها عن طريق ممارسة الرياضه والعلاج الطبيعي ما بعد سن الخمسين إلى جانب تثبيت الكسور في كبار السن وعلاج هشاشه العظام وتاثيرها على العمود الفقري وعلاج الأورام والإلتهابات والآلام المصاحبه والمضاعفات التي يمكن أن تحدث من الجراحات المتعلقه بهذا الجانب .

ولفت إلى أن من أبرز المتحدثين في المؤتمر الدكتور "باسم جورجي" من الولايات المتحدة الأمريكية والدكتور "يسري الهوراي"من مصر "وزياد الزغبي" من الاردن والدكتور "أمير عزيز" من باكستان"وحسام صلاح"من مصر إلى جانب كبار الأطباء والإستشاريين السعوديين وهم الدكتور"دخيل الدخيل" "ومهدي الباصي" "وسامي العيسى" " ومحمد خطاب " .

وأفاد الدكتور"ياسر عيد" أن المؤتمر شمل معرضًا عن أحدث التقنيات التي استجدت بمساهمة من"مجموعة اميكو وفايرزر" تبوك "وسبيماكو"" والدوائية"
" وجمجوم" وامجن والصيانة الطبية" .

من جهتها أعربت المدير التنفيذي لأكادمية بيتا للتعليم والتدريب الدكتورة "نجوى سالم" عن شكرها وتقديرها للهيئة السعودية للتخصصات الطبية التي أعتمدت هذا المؤتمر المهم واستضافة الأطباء من مختلف دول العالم مشيرة إلى أن أكادمية بيتا كانت ولا تزال تعمل على تنظيم مثل هذه المؤتمرات العالمية من أجل تحقيق الأهداف التي وضعتها بيتا في تنظيم المؤتمرات العلمية .

وكان الدكتور خالد البترجي قد حقق في تجربة ناجحة وهي الأولى من نوعها في جراحة الفقرات العنقية المختلفة وأمراض العمود الفقري الى تطبيق أسلوب جراحي جديد نسبة النجاح 97% في جراحة الفقرات العنقية على 85 مريضًا تتراوح إصابتهم مابين كسور في الفقرات والتهابات صديدية والتهابات درنية إلى جانب أنواع مختلفة عاناها المرضى من أورام في الفقرات العنقية حيث تم شفاء 83 من المرضى .

وقد اعتمد هذا الأسلوب الجديد على تركيبة صناعية لفقرات تتكون من مادة جزء منها معدني يضاف إليها أجزاء سليمة من عظام جسم الإنسان مكان الجزء المفقود من الفقرات نتيجة الكسور أو الإلتهابات أو غيرها كما أن هذه الطريقة الجراحية الجديدة في علاج الفقرات لم تثبت أي مضاعفات أو آثار جانبية تذكر .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 01-31-2016 10:36 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها