مكتب تعليم المجاردة يحصد المركز الأول في عدد مشاريع الأولمبياد الوطني - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › مكتب تعليم المجاردة يحصد المركز الأول في عدد مشاريع الأولمبياد الوطني
مكتب تعليم المجاردة يحصد المركز الأول في عدد مشاريع الأولمبياد الوطني

ثربان - محمد آل عمر - الاعلام التربوي : حقق مكتب التعليم بالمجاردة المركز الأول على مستوى تعليم محايل في مشروع الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي .

أوضح ذلك لــ " ثربان " مشرف رعاية الموهوبين بمكتب التعليم بالمجاردة الأستاذ محمد شاكر الشهري حيث قال بأن مكتب تعليم المجاردة حصل على المركز الأول على مستوى تعليم محايل في مشروع الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي ( إبداع 2016 ـ ابتكار علمي ـ بحث علمي ) في مرحلة التسجيل حيث حقق المكتب المركز الاول ب 147 مشروع .

وفي مرحلة اضافة المشاريع ( قبولها في موهبة واستيفائها جميع الشروط للمنافسة على مستوى المملكة ) حصد المكتب المركز الأول على مستوى إدارة تعليم محايل بعشرين مضاف .

ويواصل الشهري بقوله بعد التنافس للمتأهلين في المرحلة السابقة يتأهل الفائز لتمثيل المملكة خارجياً على مستوى العالم .

وقال الشهري تقدمت ثانوية صقر قريش ب 15 مشروع علمي , ومتوسطة الاخلاص 3 مشاريع علمية , وثانوية الملك عبدالله بمشروع علمي واحد , ومتوسطة عبدالله خياط بمشروع علمي واحد .

وختم بتقديم الشكر والتقدير لمدير مكتب التعليم بالمجاردة الأستاذ علي بن عبدالرحمن سرده على دعمه وتشجيعه لكافة برامج وأنشطة المكتب عامة وقسم الموهوبين خاصة . كما شكر مديري ومنسقي الموهبة في المدارس المشاركة . وتمنى لهم وللطلاب المشاركين التوفيق والنجاح .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 01-04-2016 01:42 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها