خبراء وباحثين ومهتمين بالبيئة يدعون إلى اقامة انشطة تهدف إلى الارتقاء بالواقع البيئي في جميع مدن المملكة - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › خبراء وباحثين ومهتمين بالبيئة يدعون إلى اقامة انشطة تهدف إلى الارتقاء بالواقع البيئي في جميع مدن المملكة
 خبراء وباحثين ومهتمين بالبيئة يدعون إلى اقامة انشطة تهدف إلى الارتقاء بالواقع البيئي في جميع مدن المملكة

جدة - سحر رجب : دعا الخبراء والباحثين والمهتمين والمشاركين في اول ورشة للبيئة موجهة للمراة والطفل والتي تستضيفها مدينة جدة هذه الايام وتعد اكبر حدث بيئي تشهده دول العالم على اهمية دعم واقامة مثل هذه الأنشطة التي تهدف للارتقاء بالواقع البيئي في جميع المدن في ظل ما تواجهه هذه المدن من تحديات .

واكدوا ان ورشة العمل البيئية الاولى والموجهة للمراة والطفل تعد من البرامج التي لابد ان تعقد بشكل سنوي حيث تتجسد هذه الاهمية في كون ان المراة هي من تربي الاجيال وتغرس داخلهم اهمية الثقافة البيئية في الحفاظ على بيئة تنموية مستدامه .

وأوضح وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون البلدية "يوسف السيف" خلال زيارته للورشة البيئية الاولى للمراة والطفل ان البرنامج الوطني للبيئة والتنمية المستدامة بيئة علم اخضر وطن اخضر ومن خلال الدكتوره "ماجدة ابو راس" اسنطاعت بفضل الله ان يرسم اولوية التوجه من اجل تتحقق الرسالة التي تجعل من خلالها المجتمع يدرك مدى خطورة تلوث البيئة وتدميرها وان استهداف الاطفال والمراة يعد خارطة طريق سليمة من اجل تبادل الخبرات والتجارب والدراسات في مجال البيئة سعياً للوصول للمدن المستدامة بشكل عام وتحقيق التنمية المستدامة بشكلٍ خاص .

وأكد السيف ان تحقيق هدف المدن المستدامة وصولاً للتنمية المستدامة هو أحد المبادرات والجهود التي تقوم بها وزارة الشؤون البلدية والقروية والوزارات والقطاعات العامة والخاصة ولتعزيز مفهوم تطبيق معايير البيئة والمحافظة عليها للوصول للتنمية المستدامة في إطار الإستراتيجيات والخطط التنموية التي تتبناها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك "سلمان بن عبدالعزيز" وسمو ولي عهده الأمين يحفظهما الله– لدعم وتشجيع أي نشاط هادف وبناء يسهم في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز المفاهيم الوطنية للوعي البيئي من خلال استهداف الاجيال من الفئات العمرية المختلفة لدعم اقتصادنا الوطني و تحقيق رفاه المواطنين وسلامتهم .

وقال ان الشريعة الاسلامية سباقة في الحث على نظافة الارض وتنميتها والاستفادة منها وتحقيق الاستقلال الامثل لها بكل اعتدال ودون اسراف او تبزير او تلويث لطبيعتها ومواردها وثرواتها بما يحقق التوافق والانسجام بين احتياجات الانسان ومعطيات البيئة والمكان .

وشدد عدد من المشاركين والمشاركات والمستثمرين من رجال الاعمال وسيدات الاعمال على اهمية عقد هذا الحدث البيئي في مدينة جدة من اجل توعية المجتمع وابنائه بخطورة ما يحدث بحق البيئة .

وقال رجل الاعمال عبدالخالق سعيد وهم من الراعاة والمميزين المساندين لدعم برامج وفعاليات البيئة ان المحافظة على البيئة واجب وطني و ديني حث عليه الاسلام .

وشد عبدالخالق سعيد على اهمية إنشاء مدن بيئية ذات تنمية مستدامة وللتعامل مع البيئة بشفافية والحفاظ عليها من التدهور وإتباع تقنية منهجية حديثة بدءًا بتصميم تطبيقي عملي للمباني وصولاً إلى منهج تصميمي للمشاريع البيئية الجديدة لافتاً إلى النتائج الطيبة التي تحققت لمدينة جدة في تجسيد مفهوم الحفاظ على البيئة من خلال تنفيذ مشاريع صديقة للبيئة وإنشاء المنتزهات والحدائق وممرات المشاة والساحات البلدية والمباني التي استوفت شروط الاعتماد البيئي .

ونوه نائب رئيس المنظمة العربية الاوربية لللبيئة للتمويل والتطوير حمزة عون بما قامت وقوم به الممملكة من مشروعات من اجل البيئة وتحويل الكثير من المدن الى مدن بيئية مستدامه من اجل حماية الاجيال القادمة وان انعقاد ورشة العمل الاولى المخصصة للمراة والطفل تعد عنلا مميزا .

وقال نائب رئيس مجلس ادارة غرفة جدة الدكنور "مازن بترجي" ان اقامة اكبر حدث بيئي يسجل لجمعية البيئة السعودية بقيادة الدكتورة" ماجدة ابو راس"مشيرا الى ان خطط التنمية المتعاقبة بالمملكة بفضل من الله ثم دعم وتشجيع حكومة خادم الحرمين الشريفين تشهد نقلة حضارية وتنموية مميزة كان من أبرز مظاهرها التطور والنمو الحضري السريع في كافة مدن المملكة الذي ساهم في تغير جذري في الحياة الإقتصادية والإجتماعية لهذا الوطن الغالي حيث إكتملت مشروعات البنية الأساسية.وقد إنعكست في هذه الإنجازات في تحقيق نمو متوازن في كافة قطاعات الإقتصاد الوطني وان البيئة جزء مهم في منظومة مشروعات الدولة التي تترافق مع الجهود المبذولة لتحول المدن الى مدن خضراء .

في الوقت الذي شددت الدكتوره " الفت قباني " عضوة غرفة جدة ان مدينة جدة شهدت ولاتزال تشهد معدلات عالية من النمو السكاني والتوسع العمراني الذي يعتبر من أعلى المعدلات في العالم في وقت قصير نسبياً وهو ما أدى إلى ضرورة تنفيذ مشاريع وبرامج بيئية تهدف إلى تعزيز البعد الإنساني في البيئة وتطويرها من خلال الممارسات الناجحة في مجال الحفاظ على البيئة لضمان الوصول إلى مدينة تتوفر فيها متطلبات التنمية المستدامة وجعلها مدينة صديقة للبيئة وحاضنة للإنسان وملبية لاحتياجاته بوجود عدد من المشاريع والبرامج البيئية والترفيهية والاجتماعية والفعاليات التي تحث على ذلك وان ورشة العمل البيئية وجهت خصيصا من اجل المراة والطفل باعتبارهما النواة الاولى نحو وجود وعي بيئي مستدام يحقق رسالة المحافظة على البيئة وصون مواردها .

من جهته اكد امين جدة الدكتور" هاني ابو راس"ان قضية التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة يعد من اولوبات امانة جدة التي كانت ولا تزال تهتم بالبعد البيئي وهي عملية متواصلة، ضمن خطط واعمال وبرامج الامانة .

وكان كل من معالي امين جدة المهندس محمد ابو راس ووكيل الوزارة لشؤون البلديات قد شاهدا خلال زيارتهما امس لاكبر حدث بيئي قد اطلعوا على نماذج كثيرة الاعمال التي تستخدم في انتاج مواد ضديقه لها .

وشاهدوا شباب وشابات سعوديات يعملون من اجل ان تكون جدة مدينة خضراء صديقة للبيئة لتكون اول مدينة تنفذ معايير الانظمة الخضراء .

.

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 10-24-2015 04:16 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها