مؤتمر "التربية ..آفاق مستقبلية "بجامعة الباحة يواصل جلساته‎ لليوم الثاني - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › مؤتمر "التربية ..آفاق مستقبلية "بجامعة الباحة يواصل جلساته‎ لليوم الثاني
مؤتمر "التربية ..آفاق مستقبلية "بجامعة الباحة يواصل جلساته‎ لليوم الثاني
مؤتمر

ثربان - أحلام الرزق: واصل المؤتمر الأول لكلية التربية بجامعة الباحة، "التربية .. آفاق مستقبلية " ، أعماله لليوم الثاني بعقد جلستي عمل ، وذلك بمقر مركز الملك عبدالعزيز الحضاري بمدينة الباحة.

وقد جاءت الجلسة الأولى والثاني ، بعنوان "الاتجاهات العالمية في التوجيه والإرشاد" ، حيث تحدث فيها مجموعة من المختصين حول أثر برنامج إرشادي انتقائي متعدد المداخل على تنمية مهارات الحوار، والإرشاد المبني على الأدلة رؤية معاصرة، وفعالية برنامج إرشادي في تنمية الكفاءة الاجتماعية وأثرها على المفهوم الذات، ودور برامج دعم الأقران في إرساء بيئة تعليمية آمنة، ووجهة النظر الإنساني في قضايا إرشادية معاصرة، وفعالية ممارسات الإرشاد الأكاديمي المقدم لطلاب كلية التربية، والبرنامج الوطني السعودي للتوجيه والإرشاد، والصورة الذهنية المدركة لمسات وخصائص الطلاب الجامعيين، والإرشاد الانتقائي كتوجه حديث في الإرشاد النفسي والتربوي.

وفي ختام الجلستين اتخذ الحضور عدد من التوصيات جاء من أهمها : نشر الوعي عن أهمية الحوار لدى الآباء والمربين والمعلمين في العالم العربي وممارسته فعلياًّ دون الاعتماد على الطرح النظري ليصبح واقعاً ممارساً، وإحداث تعديلات جوهرية في المنظومة التربوية ليتم فيها تأسيس برامج للتدريب على الحوار الفعّال وأدب الاختلاف وقبول الآخر، حث الباحثين في ميدان علم النفس والتوجيه والإرشاد في العالم العربي على القيام بدراسات وبحوث لتقييم فعّالية البرامج التدريبية في تنمية الكفاءة الاجتماعية على المدى البعيد بدلاً من الاكتفاء باستقصاء فعّالية تلك البرامج من خلال التحقق من النتائج قصيرة المدى، وتدريب طلاب الدراسات العليا في العالم العربي على كيفية تجميع المعرفة العلمية في مختلف مجالات التوجيه والإرشاد باستخدام الإرشاد المبني على الأدلة في ضوء مؤشرات استخراج الدليل والعمل على إنشاء قواعد بيانات معنية بتوفير أنسب الأدلة في مجالات الإرشاد، وعلى المؤسسات الحكومية والمجتمعية الدعوة إلى أن يشارك في رعاية أطفال التوحد بجوار الأخصائي المهني أو السلوكي ، أخصائي تغذية متخصص وملم بكافة الأنظمة الغذائية الحديثة التي أثبتت كفاءتها في تحسين حالة أطفال التوحد، توعية المجتمعات العربية بسلوك الاستقواء وعوامله وآثاره على البيئة التعليمية والاهتمام بالأنظمة القائمة على دعم الأقران في المدارس والتي تسهم في إرساء مناخ مدرسي آمن .

كما نوهة التوصيات إلى إنشاء مراكز للممارسات النفسية المبنية على الأدلة، عقد ميثاق بين المعلمين وأولياء الأمور والإعلاميين والدعاة لنشر ثقافة التقبل ونبذ العنف والتطرف، وإعداد معلمي المدارس قبل دخولهم مجال العمل من خلال التدريب على مهارات الحوار وتقبل الآخر، عقد الدورات التدريبية وورش العمل والأنشطة التي من شأنها توعية أعضاء هيئة التدريس - خاصة حديثي الخبرة منهم - والأخصائيين النفسيين العاملين بإدارات رعاية الشباب في الجامعات العربية بأهم سمات وخصائص الطلاب الجامعيين الإيجابية والسلبية وكيفية التعامل معها، وكذلك إنشاء وحدة مركزية " مركز إرشادي متخصص" بكليات التربية في العالم العربي لتطوير ممارسات الإرشاد الأكاديمي تعمل على بناء وتنفيذ برامج إرشادية علاجية لمن لديهم مشكلات أكاديمية ، نفسية ، اجتماعية ، سلوكية ، أو مهنية ، بغرض التعرف على العوامل الكامنة وراء المشكلات ، ومعرفة أسبابها ودوافعها المختلفة لتحقيق التوافق، وﺘﻁﺒﻴﻕ ﺍﻟﺒﺭﺍﻤﺞ ﺍﻹﺭﺸﺎﺩﻴﺔ ﺍﻻﻨﺘﻘﺎﺌﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻭﺴﻊ ﻓﻲ ﺍﺴﺘﺨﺩﺍﻤﻬﺎ ﻤﻊ ﻀﺭﻭﺭﺓ ﺘﻔﻌﻴل ﺍﻟﺩﻭﺭ ﺍﻟﻤﻬﻨﻲ ﻟﻺﺭﺸﺎﺩ ﺍﻟﻨﻔﺴﻲ وﺘﻘﺩﻴﻡ ﺍﻟﺨﺩﻤﺎﺕ ﺍﻹﺭﺸﺎﺩﻴﺔ ﺒﻤﺴﺘﻭﻴﺎﺘﻬﺎ المختلفة في العالم العربي، وإعداد معلم التدريبات النطقية من خلال برامج التوجيه والإرشاد للعمل على خفض وعلاج الاضطرابات اللغوية والكلامية في ضوء الاتجاهات العالمية المعاصرة في العالم العربي .

فيما تتواصل مساء اليوم جلسات المؤتمر بعقد جلسة حول "التجارب العالمية المعاصرة في الموهبة والإبداع"، وكذلك ورشة عمل متزامنة.

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 04-13-2015 03:35 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها