"التربية" تعتمد زيادة وقت الفسح بالمدارس لتصبح 45 دقيقة - صحيفة ثربان الإلكترونية





الأخبار محليات › "التربية" تعتمد زيادة وقت الفسح بالمدارس لتصبح 45 دقيقة
"التربية" تعتمد زيادة وقت الفسح بالمدارس لتصبح 45 دقيقة

ثربان : متابعات
قررت إلغاء الخمس الدقائق الفاصلة بين الحصص
"التربية" تعتمد زيادة وقت الفسح بالمدارس لتصبح 45 دقيقة




اعتمد نائب وزير التربية والتعليم الدكتور خالد بن عبدالله السبتي التعديل على المادة الخامسة والسبعين من القواعد التنظيمية لمدارس التعليم العام والمتعلقة بتنظيم زمن فسح الطلاب خلال اليوم الدراسي، وتنفيذها من العام الدراسي الحالي، لزيادة وقت الفسح إلى 45 دقيقة بدلاً من 30 دقيقة بحيث يُمنح طلاب وطالبات المرحلة الابتدائية والمتوسطة فسحتين للاستراحة ومزاولة النشاط وتناول الإفطار, لتصبح مدة الأولى 25 دقيقة ومدة الثانية 20 دقيقة، ويُمنح طلاب وطالبات المرحلة الثانوية فسحتين مدة الأولى 30 دقيقة ومدة الثانية 10 دقائق، وتُلغى الخمس الدقائق الفاصلة بين كل حصة والتي تليها، وتبقى الفترة المخصصة لصلاة الظهر بين ربع أو نصف ساعة بحسب أعداد الطلاب في كل مدرسة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم محمد بن سعد الدخيني أن تحديد مكان الفسحتين بين الحصص في الجدول المدرسي متروك لمدير ومديرة المدرسة وفق ما يريانه محققا للمصلحة التربوية والتعليمية، على أن تتم مراعاة عدم ضم الفسحتين في فترة واحدة، ولا تزيد الفترة الفاصلة بين الفسحتين عن ثلاث حصص وأن يتم إشراك مجلس المدرسة، وطالب ممثل لزملائه من كل فصل, في اتخاذ قرار تحديد وقت الفسحتين، مبيناً أن الوزارة وضعت عدداً من النماذج التي يمكن لإدارة المدرسة أن تختار منها ما يناسب ظروفها، وفق المحددات المنصوص عليها، لافتاً الانتباه إلى أن التنظيم الجديد يهدف إلى تحقيق المصلحة التربوية لكل من المدرسة والمعلمين والطلاب وأولياء أمور الطلاب والطالبات على حد سواء.

وأكد أن الوزارة ممثلة في وكالتي التعليم قد نفذت دراسة مسحية لواقع اليوم الدراسي وتقسيم الحصص والفسح وتأثيرها على الأداء العام داخل المدرسة، شارك فيها عدد من مديري ومديرات المدارس والطلاب والطالبات والمختصين في التغذية واللياقة وعدد من المهتمين، وخلصت إلى وضع تنظيم مرن يمنح الطلاب وقتا كافيا للراحة ومزاولة النشاط وتناول الإفطار أكثر مما يمنحه التنظيم السابق دون الإخلال بالزمن المحدد لليوم الدراسي.

وأبان الدخيني أن الوزارة ماضية في مراجعة الأنظمة واللوائح المنظمة للعملية التربوية والتعليمية بما يعود بالتطوير والارتقاء بالأداء العام داخل مدارس التعليم العام، وبما يوفر مزيداً من الخيارات المستقلة والمنظمة لمديري ومديرات المدارس وبمشاركة المستفيدين من الخدمات التربوية والتعليمية المقدمة داخل المدرسة وبما يسهم في تمكين المدرسة ومجلسها.

وأفاد أن اللائحة القديمة كانت تنص على منح الطلاب فسحتين للاستراحة ومزاولة النشاط بحيث لا يقل مجموع مدتهما عن ثلاثين دقيقة يومياً وفسحة قصيرة لمدة خمس دقائق بين كل حصتين تتيح للمعلمين والطلاب الانتقال من فصل لآخر وفسحة تتراوح مدتها بين (15) دقيقة إلى (30) دقيقة بحسب أعداد الطلاب لأداء صلاة الجماعة في مصلى المدرسة.

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 09-10-2012 09:58 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها