قرية السودة التراثية.. "أنماط العيش العسيري قبل قرن من الزمان" - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › قرية السودة التراثية.. "أنماط العيش العسيري قبل قرن من الزمان"
قرية السودة التراثية..

ثربان - اللجنة الإعلامية لمهرجان أبها يجمعنا 1435 هـ تضع اللمسات الأخيرة لتجهيز القرية التراثية بالسودة قبل انطلاق فعالياتها 18 شعبان الجاري ضمن مهرجان أبها يجمعنا.

وأوضح منظم المهرجان الدكتور مقبل المقبل أن القرية تمتد على مساحة تزيد عن 60 ألف متر مربع، تضم 60 محلا مشاركا من قبل الأسر المنتجة في منطقة عسير، وتحتوي على أعمال الحرفيين والتي تحاكي ما كان عليه الأجداد قبل 100 سنة وبألوان تمثل البيئية والذوق العسيري القديم بصورة متطورة وحديثة، بالإضافة إلى تجهيز 12 منزل تحكي أنماط البناء القديمة، و6 مزارع تقليدية، ومجسماً للتعريف بطريقة السقيا قديماً، عن طريق إنشاء بئر توضيحية، وأنماط العيش في المنطقة قبل 100 سنة وكل مظاهر الحياة من الخيام والرعي والحصاد ومناسبات الزواج والكتاتيب وطقوس المطر والحراثة والزراعة، فضلاً عن تخصيص مواقع الجلسات والمطاعم التي تكفي لحوالي 1000 شخص من زوار المكان، تقدم الوجبات الشعبية والتراثية المتنوعة التي تعبر عن حياة البادية كاملة.

وأضاف في ذات الصدد: "يوجد في القرية مرسم مفتوح على مساحة 4 آلاف متر، سيتم فتح المجال للرسم فيه لكل زوار القرية".

وبين الدكتور المقبل أن شباب المنطقة من جمعية الثقافة والفنون سيقدمون عملا إبداعيا مسرحيا لمدة 35 دقيقة، يتم خلاله عرض سيناريو لقصة رجل يستحضر الماضي بذكرياته وحنينه إلى حياة الأجداد، مع الحديث عن أهم الخصال والأخلاق التي كان يتحلى بها أهالي عسير من الفزعة وكرم الضيافة والمعونة وغيرها من التقاليد المتعارف عليها بين إفراد المجتمع وبين القبائل وبعض العروض الفلكلورية الشعبية.

وأضاف: "إن القرية تعتبر نموذجا مصغر لحياة أهالي عسير في الماضي، فهي تذكير بجماليات الماضي وما فيه من عبق وتميز".

وعن الطراز العمراني للقرية، أفاد المقبل أن بناء القرية مصمم من الحجر والطين القديم على الطراز العسيري والرسم بالقط والنقش، لافتاً إلى أن عدد العاملين في القرية يبلغ 250 شخص من حرفيين وحرفيات وأسر منتجة وعاملين وفرق العمل التمثيلية والمسرحية.

وعن البرنامج اليومي للقرية، أوضح أن هناك برنامجا يوميا من الثانية ظهرًا إلى التاسعة مساء، يتم خلاله تقديم وجبات ومشروبات تراثية من إنتاج الأسر المنتجة، ومشاهدة الحرث والحصاد، وإبداعات الممثلين من أبناء القرية، وعرض مفتوح طوال اليوم وكأن الزائر يعيش حياة الأجداد،إضافة إلى عرض الأزياء القديمة، وتمكين الزوار من ارتداء الزي العسيري، موضحاً أنه سيكون بإمكان السياح ارتداء الزي ومشاركة الفريق التمثيلي.

من جهته، شدد مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة بعسير أمين عام مجلس التنمية السياحية والمهرجان المهندس محمد العمرة على أهمية القرى التراثية التي تستقطب العديد من زوار المنطقة الذين يحرصون على زيارتها لتعبيرها عن تراث وحضارة المنطقة.

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 06-11-2014 01:27 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها