السعودية تتسلم 50 ألف سوار إلكتروني لمنع مخالفات معزولي “ كورونا ” ذاتيًا - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › السعودية تتسلم 50 ألف سوار إلكتروني لمنع مخالفات معزولي “ كورونا ” ذاتيًا
السعودية تتسلم 50 ألف سوار إلكتروني لمنع مخالفات معزولي “ كورونا ” ذاتيًا

الرياض - فواز صايل الرويلي : سلمت كوريا الجنوبية 50 ألف وحدة من سوار المعصم الإلكتروني للسعودية؛ لمنع مخالفة المعزولين ذاتيًا فيما يتعلق بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” .

وقال نائب وزير الصحة الكوري الجنوبي “كيم كانغ ليب”، في موجز صحفي عقده أمس الخميس، إن كوريا الجنوبية تصدر إلى المملكة العربية السعودية 100 ألف وحدة من الاسورة الإلكترونية، تم تسليم النصف منها، فيما سيتم تسليم النصف الآخر في وقت قريب .

وجاءت هذه الخطوة بناء على طلب من السعودية لشركة “كي تي” للاتصالات الكورية الجنوبية بشراء 100 ألف وحدة من سوار المعصم الإلكتروني، وتبلغ قيمة شحناته 980 مليون وون (800 ألف دولار) .

وطبقت الحكومة الكورية الجنوبية سوار المعصم الإلكتروني ابتداءً من 27 إبريل الماضي نتيجة ظهور سلسلة من حالات المخالفة لقواعد العزل الذاتي .

وتفرض الحكومة الكورية الجنوبية ارتداء سوار المعصم الإلكتروني على مخالفي قواعد العزل الذاتي، وإذا رفض مخالف ارتداء سوار المعصم الإلكتروني، فيتم وضعه تحت الحجر الصحي في منشآت محددة .

يُشار إلى أن السعودية قدمت الكثير من الأفكار الذكية باستخدام التقنية مع أزمة كورونا المستجد، حيث عممت عددًا من التطبيقات الذكية إلى جانب الاسورة الإلكترونية الذكية التي سيتم استخدامها في وقت قريب لمنع مخالفات العزل الذاتي .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 05-22-2020 10:32 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها