" أمين العاصمة " يبحث واقع المدارس الأهلية والإرتقاء بالمرافق و البيئة التعليمية - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › " أمين العاصمة " يبحث واقع المدارس الأهلية والإرتقاء بالمرافق و البيئة التعليمية

مكة المكرمة - عمر شيخ : أكد أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص على ضرورة الإهتمام بالبنية الآمنة لمنشآت المدارس الأهلية حفاظا على سلامة الطلاب و الطالبات ، مشيراً إلى أن الأمانة تتبع إجراءات محددة في هذا الصدد ، داعيا القطاع الخاص للتعاون لإنشاء البيئة المدرسية الآمنة .

جاء ذلك لدى لقاء أمين العاصمة المقدسة بلجنة التعليم الأهلي التابعة للغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة برئاسة الدكتور موفق حريري - في مقر الأمانة مؤخرا ً، حيث رحب المهندس القويحص - باللجنة ، و جرى تقديم عرض عن واقع المدارس الأهلية بمكة المكرمة ، و انعكاسات و أثر القرارات الأخيرة على القطاع .

وأوضح الدكتور موفق حريري - رئيس لجنة التعليم الأهلي أن الإجتماع أكد على أهمية دور أمانة العاصمة المقدسة و تأثيرها على الواقع الحالي للمدارس الأهلية ، و تلخصت مطالب قطاع التعليم الأهلي في أهمية مراجعة خصوصية مكة المكرمة و ندرة توفر الأراضي التعليمية ، و أهمية توفير أراض للإستثمار طويل الأجل ، و مراجعة إجراءات التراخيص المهنية الصادرة تجاه المدارس في هذا الشأن .

و قال إن أمين العاصمة المقدسة اطلع على تحديات القطاع , ووجه بأهمية التعاون بين اللجنة و الإدارات المختصة بالأمانة لدراسة البدائل الممكنة لتوفير الأراضي التعليمية على أن يتم دراسة كل طلب يرفع ،و ذلك نسبة لإختلاف الحالات و الطلبات .

و أكد المهندس القويحص - أنه سيعمل على تذليل العقبات بكل ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة ، و أن الإجراءات يمكن معالجتها بشكل يحقق الإرتقاء بالمرافق و البيئة التعليمية .

و فيما يختص بتوفير أراض للإستثمار طويل الأجل ، أشار رئيس لجنة التعليم الأهلي بغرفة مكة المكرمة إلى أن أمين العاصمة المقدسة وجه بالبحث
و الدفع بأراض جديدة لصالح القطاع التعليمي للإستثمار طويل الأجل ، مع مراعاة خصوصية مكة المكرمة و محدودية الأراضي ، مضيفا أن معاليه تفهم مشكلة الرخص المهنية و وجه بإيجاد حل مناسب للمدارس الأهلية في هذا الصدد ، كما وجه بتشكيل لجنة مشتركة بين الأمانة ولجنة التعليم الأهلي لمتابعة توصيات اللقاء .

و ذكر رئيس لجنة التعليم الأهلي أن من بين التحديات التي استعرضها الإجتماع فيما يخص المباني المستأجرة و عدم توفر بدائل لإنشاء مرافق تعليمية في نفس الأحياء ، و طلب دراسة إمكانية إصدار رخص المدارس من الأمانة بناء على تراخيص المدارس الخاضعة لبرنامج تدرج التي تصدرها وزارة التعليم .

و فيما يختص بتحويل المباني المستأجرة إلى مباني تعليمية ، تم إقتراح حلول لإعتماد شهادة تدرج لتعديل إستخدام طبيعة الرخصة للمباني ذات التصميم التعليمي على أراضي غير تعليمية .

أما فيما يختص بالأراضي العائدة للبلدية و المخصصة كأراض تعليمية ، فتأمل اللجنة بضرورة تقديم التسهيلات الإجرائية الكفيلة بتيسير طريقة استثمارها ، و تسهيل إجراءات إستخراج الرخص ، و تخفيف قيمة إصدار التراخيص بأنواعها دعما للتعليم الأهلي .


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 06-11-2019 11:03 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها