سيول قريتي حلاة وذمل بمركز ثربان تجرف مركبة وتجبر 60أسرة على تناول السحور على ضفاف الأودية - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › سيول قريتي حلاة وذمل بمركز ثربان تجرف مركبة وتجبر 60أسرة على تناول السحور على ضفاف الأودية
سيول قريتي حلاة وذمل بمركز ثربان تجرف مركبة وتجبر 60أسرة على تناول السحور على ضفاف الأودية

ثربان - سالم الغيلاني : شهد مركز ثربان مساء البارحة هطول أمطار غزيرة تسببت في حرمان العديد من الأسر الوصول لمنازلهم وإجبارهم على تناول السحور بضفاف الأودية في وسط الظلام الدامس بقريتي حلاة وذمل بمركز ثربان التابع لمحافظة المجاردة .

" ثربان " كانت متواجدة بقلب الحدث وعايشت المواطنين معاناتهم وتحدث الكثير من المواطنين لــ " ثربان " حيث قال المواطن علي صالح الشهري من سكان قرية ذمل تشاهدون بإعينكم الآن ما نعانية من هذه الأودية مع كل موسم أمطار فبعض الأسرة تناولت سحورها هنا و البعض الأخر حرم من تناول السحور وذلك يعود إلى أهمال وتهاون بلدية المجاردة في إنشاء عبارة أو كبري بوادي ذمل ووادي حلاة يقول طالبنا كثيراً في الأعوام السابقة ووقف عدد من المسؤولين على هذه المعاناة بما فيهم محافظ المجاردة ورئيس البلدية ووعدونا خيرناً ولاكن كل شي على ماهو عليه بل زاد الدمار اكثر من أول .

من جانبة تحدث المواطن عبدالله علي الشهري يقول في غضون الستة الأعوام الماضية فقدت القرية ستة من أبنائها بهذا الوادي وأدي ذمل ماتوا وهم يحاولون عبورة للوصول لمنازلهم و أهاليهم ولكن وبسبب تدفق مياة السيول بقوة جرفهم السيل فلقيوا حتفهم . وقبل أربعة أشهر تقريباً عزل العديد من الأهالي كان من بينهم 17 طالبة أجبروا على البقاء بوسائل النقل المدرسي قرابة أثناء عشر ساعة بحيث حرموا أنذاك من وجبتي الغداء و العشاء .
نريد وضع كباري بهذه الأودية التي بسببها حرمنا من الكثير وتعبيد الطرق الترابية و التي كلها تجري ببطون الأودية نريد أن تعبد خارج الوادي لكي تسهم بعد الله في الحفاظ على أرواح أبناء القريتين لا نريد غيرها .

وقال المواطن عبدالله معيض الشهري جرفت السيول ليلة البارحة مركبة من نوع كامري وقد نجاء قائدها بحمد الله بمساعدة الأهالي بعد ما تعذر وصول الدفاع المدني له . نطالب الجهات ذات العلاقة بنظر في معاناتنا هذه فقد أصبحنا نعيش حاله من القلق الشديدة مع هطول الأمطار نفرح بقدوم الربيع ولكن لا تكتمل الفرح بسبب الكوارث التي تحصل جراء الأمطار و السيول بالقرية بسبب تهاون وتماطل بلدية المجاردة بتعبيد الطريق و إنشاء الجسور التي مضى مايقارب 30عام ونحن نطالب بتنفيذها .


image

image

image

image

image

image

image

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 08-05-2013 10:46 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
1.00/10 (2 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها