تجربة فريدة لمهندس سعودي يحول أقسام المستشفيات للوحات فنية مبهرة - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › تجربة فريدة لمهندس سعودي يحول أقسام المستشفيات للوحات فنية مبهرة
تجربة فريدة لمهندس سعودي يحول أقسام المستشفيات للوحات فنية مبهرة
تجربة فريدة لمهندس سعودي يحول أقسام المستشفيات للوحات فنية مبهرة

جدة - ايمان عبد الفتاح ــ محمود قريش : بعيدا عن الروتين في تصميم المستشفيات و خروجاً عن المألوف و المتعارف عليه في معظم اقسامها استطاع فنان سعودي برتبة مهندس ان يضع بصمته الخاصة التي تتميز بلمسات فنية تظهر في ديكورات الحوائط والممرات و اللوحات الإرشادية وتعطي الحياة للجماد وتنشر في النفوس البهجة والاطمئنان فالتصميمات لوحات فنية تجعل بيئة تلقي الرعاية الصحية « بيئة صديقة للمريض » تنعكس ايجابيا على الجانب النفسي بالنسبة للمرضى، الذي يقع عليه نسبة كبيرة من الشفاء و تسهم بصورة اكبر في عدم تفاقم الحالة المرضية للمريض وتطورها نتيجة لطول فترة العلاج في حال كان المرض يتطلب ذلك .

لذلك تجربة المهندس الشاب المبدع أحمد سامى بانا مع المستشفيات استدعتنا لنقلها بكل امانة للمسئولين بالقطاع الصحي وعلى رأسهم معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لدراستها لعلها تكون جزء من خطط العلاج والاسهام في راحة ورضا المريض والمترددين على المستشفيات من مراجعين وزوار وهو الامر الذى نعلم جيدا ان وزارة الصحة تعمل عليه تسخر كافة إمكانياتها وتعطيه جل اهتماماتها .

تجربة المهندس الفنان أحمد بانا في حوار الأستاذة ايمان عبد الفتاح ــ الأستاذ محمود قريش

البطاقة الشخصية : أحمد بانا من مواليد عام 1987 خريج 2010 م من جامعة الملك عبدالعزيز ــ كلية تصاميم البيئة تخصصت في الجانب المعماري دراسات بيئية وعمارة المباني الخضراء والاستدامة .

المباني الخضراء والاستدامة : هي تصميم المباني الخضراء للحد من الآثار الشاملة للبيئة المبنية على صحة الإنسان والبيئة الطبيعية من خلال استخدامها بكفاءة عالية للطاقة وللمياه، وغيرها من الموارد وتحسين إنتاجية الموظفين والحد من النفايات والتلوث والتدهور البيئي .

الرحلة العملية تنقسم الى شقين المرحلة الاولي اثناء الدراسة التحقت بأفضل المكاتب الاستشارية وساهمت في مجموعة من التصاميم مثل شارع الاندلس بجدة وحدائق بالرياض لأمانة الرياض وحدائق بالطائف لأمانة الطائف كما شاركت في التصميم البيئي لدراسات مجاري السيول تعاونا مع أمانة جدة .

المرحلة الثانية هي انتقالي للعمل بالقطاع الصحي وتحديدا مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة والتي اعمل بها حاليا رئيسا لقسم الدراسات والتصاميم وتطوير بيئة العمل في البداية تخوفت كثيرا لطبيعة التصاميم في المستشفيات فانت بداخل أي مستشفى لا تستطيع ان تفرقها عن المستشفيات الاخرى الا في حالة نادرة لبعض المستشفيات التي اخذت بزمام المبادرة وروح الابداع، فالروتين في التصاميم هي السمة الرائدة خصوصا اذا اخذنا بعين الاعتبار وجود معايير الكل يسعى لتطبيقها بجمودها دون النظر الى جوهرها وماذا تريد ان تخاطبنا هذه المعايير وما هي رسالتها وبالتالي كان الخوف من الاصطدام بالجمود في رحلة البحث عن الحياة .

فرض رؤيتك : اتحفظ على طرح السؤال عن كيفية فرض رؤيتي فلم يكن هناك فرض للرؤية بقدر ما كانت هناك عوامل للنجاح بداخل منظومة العمل ساهمت فى تنفيذ الرؤية والافكار ويأتي على راسها المسئولين ورؤسائي وقناعتهم بالتغير ورؤيتهم لعملية التطوير وهذا كان اهم شيء محفز للنجاح ايمان رئيسك بما تقدم ودعمه وتشجعيه فبدون ذلك لن يكون لك القدرة على التنفيذ لذلك فكل ما تم من أعمالي بالقطاع الصحي كان اصحاب الفضل لظهوره الي النور بعد الله سبحانه وتعالى لرؤسائي بالعمل لذا اتقدم لهم بخالص شكري وعرفاني. ولا أنسى فضل والدي ودوره الكبير في الدعم والمساندة وتوجيهي بالنصح والارشاد بحكم حياته العملية الطويلة بالقطاع الصحي فامتزجت وصقلت تجربتي الشابة بخبرات السنين الطويلة لوالدي .

نعم هناك رؤيتي الخاصة وتتلخص في تحويل تخصصي بدمجه بالتخصصات جميعا وفقا للأعلى بالمعايير العالمية المعتمدة وتطويرها لتكون أفضل وقياسية .

البداية والانطلاقة الحقيقية كانت مشروع تطوير طوارئ قسم مستشفى النور التخصصي والذى كان يعتبر النموذج الاول للطوارئ الالكترونية بالمملكة وارادنا كفريق عمل أن يكون النموذج الأول ليس من ناحية المضمون وحسب ولكن الاول في الشكل وكافة الجوانب وهذا يقع في الاطار الاول على التصميم للمشروع وخلال المناقشات الاولية للمشروع تحدثت عن دراسة قام بها العالم روجر اولريش من جامعة ديلاوير الأمريكية حيث قام بنشر تحليل عن بعض الاشخاص شُفوا من جراحة المرارة في مشفى بأحد أحياء ولاية بنسلفانيا بين السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، حيث كان معظم غرف المشفى تطل على حدائق ومناظر طبيعية جميلة ووجد أولريش أن المرضى الذين نزلوا في غرف مصنوعة من القرميد وتطل على مناظر طبيعية احتاجوا إلى مسكنات ألم أقل من المرضى العاديين، وعلى الرغم من شفاء المرضى جميعهم خلال أسبوع واحد من الجراحة، الا أن الفريق الذي أطلت غرفته على مناظر طبيعية شفي بمعدل يوم أسرع من الآخرين كما كانت لديهم تعقيدات أقل خلال إجراء الجراحة وعليه قدمت مقترحا بان يتم تنفذ تصاميم الاسقف والجدران بالممرات بطريقة عرض للمحاكاة البصرية الطبيعية باستخدام الشاشات او باللوحات وبينت أن هناك العديد من الدراسات تمت في عدة بلاد استخدمت مثل هذا الاسلوب في المحاكاة للطبيعة واثبتت دورها وتأثيرها وفوائدها الصحية على المرضي وخصوصا الذين يعانون من الضغط النفسي المتزايد والإرهاق وقد وجدت حماس كبير من قبل رؤسائي لفكرة التصميم المقترح وتم التنقيد وتم افتتاح المشروع من قبل أمير منطقة مكة المكرمة واشاد به معالى وزير الصحة وكبار المسئولين بالقطاع الصحي وتم اختياره كنموذج للتنفيذ بمستشفيات المملكة وكان فاتحة خيرا وتم الاستعانة بي في تصميمات الطوارئ للعديد من اقسام الطوارئ بمستشفيات منطقة مكة منها مستشفى حراء العام بمكة المكرمة ومستشفى الملك عبدالعزيز بجدة ومستشفى الملك فهد بجدة وايضا انجزت بعض التصاميم لوزارة الصحة .

الاعمال الاخرى التي عملت عليها بالقطاع الصحي : مشروع الطوارئ الالكترونية هو درة المشروعات التي عملت عليها وفاتحة خير لتعريفي وتقديمي للقطاع الصحي بصورة ابداعية وغير نمطية توالت الاعمال بعده ما بين مشروعات جديدة ومشروعات تطويرية مشروعات جديدة مثل اقسام العناية المركزة والحروق والمركز الإعلامي وخدمة العملاء ومشروعات تطويرية مثل اقسام العناية المركزة القديمة وعنايات القلب والمختبر وبنك الدم و علاقات وحقوق المرضى والوفيات وغرفة التحكم الأمني والخدمة الاجتماعية الطبية و مسجد المستشفى والمكاتب الادارية و الصيدلية الخارجية والمداخل الرئيسية .

اعتزاز : اولا بدعم والدى وأسرتي وثانيا بثقة رؤسائي وثالثا حصولي على المركز الثالث بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني .

كلمة اخيرة : ليست كلمة بل امنية ان تظل رايتنا خفاقة. ونبقى في ريادة الشعوب بسواعد ابناء الوطن خصوصا في وجود الدعم اللامحدود والفرص المتاحة لأبناء الوطن للتطوير والمشاركة في جميع المشاريع المستقبلية من مدن ومشاريع ضخمة تشهدها المملكة في ظل حكم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 05-07-2018 09:15 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها