مشاركة واسعة لمدارس الخبر وجاليات الشرقية في فعاليات "بيئي1" - صحيفة ثربان الإلكترونية




الأخبار محليات › مشاركة واسعة لمدارس الخبر وجاليات الشرقية في فعاليات "بيئي1"
مشاركة واسعة لمدارس الخبر وجاليات الشرقية في فعاليات

الدمام - ابتسام جبران : أطلقت اللجنة المنظمة لملتقى ومعرض البيئة الصناعية الأول "بيئي1" تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، الخميس الماضي فعاليات الحملة البيئية في بعض مدارس محافظة الخبر، بالتعاون مع بلدية الخبر وإدارة تعليم المنطقة الشرقية، وذلك تحت شعار " بيئتنا مسؤوليتنا.. وعنوان حضارتنا " .

وتم خلال الحملة التي شملت نموذجين من المدارس، الثانوية الثانية للبنات بالثقبة، ومدرسة كعب بن مالك الابتدائية بحي الإسكان للبنين في الخبر، زراعة ما يقارب المائة شجرة وزهرة، بهدف غرس الوعي البيئي لدى طلاب المدارس من البنين والبنات وتعزيزا للسلوكيات البيئية الإيجابية .

واستمرارا لفعاليات المدارس والجاليات لمدة يومان، أطلقت اللجنة المنظمة عصر الجمعة الماضي حملة لتنظيف الواجهة البحرية بكورنيش الخبر بالتعاون مع بلدية محافظة الخبر والمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد "هداية"، وذلك ضمن فعاليات ملتقى ومعرض "بيئي1" الذي يتم تنظيمه في 20 فبراير المقبل تحت شعار "نحو بيئة صناعية نظيفة".
وشارك مكتب هداية بالخبر في فعاليات تنظيف الواجهة بعدة جاليات شملت المليبارية والفلبينية والإثيوبية، الى جانب مشاركة الشريك التطوعي فريق "بادرة خير" الذي بذل جهدا كبيرا في نجاح الحملة وتحقيق أهدافها التوعوية .

ووجدت الحملة تفاعلا واسعا من رواد الواجهة البحرية الذين أسهموا في عمليات النظافة، وأشادوا بنشاطها ودورها الحضاري في الحفاظ على البيئة، مؤكدين أن شعارها يعزز المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة ويؤكد أن أفراد المجتمع يمتلكون وعيا مقدرا في حماية البيئة من التلوث وناشدوا تكرار هذه الحملة .

ورفع رئيس اللجنة المنظمة ابراهيم الزهراني شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية " حفظه الله ورعاه" ولمقام إمارة المنطقة الشرقية وبلدية الخبر لدعمهم الاستراتيجي لنجاح هذه الحملة وللراعي الماسي شركة التوازن الحماية البيئية، والجهات المساندة لنجاح هذه الفعالية الوطنية وفي مقدمتها إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية والمكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات "هداية" والنادي البيئي بجامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل وجمعية أصدقاء البيئة والهيئة السعودية للمدن الصناعية "مدن" وصحيفة اليوم، وإذاعة (إم بي سي إف إم) وصحيفتي المختصر وبرق الالكترونيتين والشريك التطوعي لـ "بيئي1" فريق بادرة خير .

واكد رئيس اللجنة المنظمة أن الحملة البيئية أثمرت تفاعلا واسعا لدى الطلاب والطالبات والجاليات، وحققت أهدافها بغرس الوعي في عقول الناشئة والشجيرات في الأرض لتصبح شاهدا على الرقي الحضاري، والمساهمة الإيجابية في تحقيق التوازن البيئي .

واشار الزهراني الى إن استجابة المدارس تؤكد أن البيئة في المنطقة بخير من خلال هذا الوعي الكبير، مقدما شكره لإدارة تعليم المنطقة وبلدية محافظة الخبر وإدارات المدارس المشاركة وطلابها، مؤكدا استمرار الفعاليات في إطار تعزيز حيوية المجتمع بالمنطقة وتفاعله الحضاري الراقي مع الأنشطة البيئية .

ومن جهتها، أشارت رئيسة فعاليات المدارس والجاليات ريم حلواني، الى الاستجابة الكبيرة للجاليات ورواد الواجهة البحرية ما يكشف وعيا متقدما بأهمية البيئة وضرورة الحفاظ على سلامتها وحمايتها من التلوث، داعية الجهات ذات الصلة بالأنشطة البيئية الى تنظيم مزيد من الفعاليات البيئية بما يعزز الوعي البيئي ويحقق أهداف مثالية في الحفاظ على بيئة المنطقة .

يشار الى أن هذه الفاعلية تأتي على هامش ملتقى ومعرض البيئة الصناعية الأول بالمنطقة الشرقية "بيئي1" والذي تنظمه الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة تحت شعار "نحو بيئة صناعية نظيفة"، برعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف " حفظه الله ورعاه" امير المنطقة الشرقية، وذلك على هامش أسبوع البيئة الخليجي، في الفترة من 20- 22 فبراير 2018م .

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 12-03-2017 03:10 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها