242 تربوية بالملتقى الأول لإدارة التدريب بتعليم مكة تحت شعار التدريب وآفاق المستقبل - صحيفة ثربان الإلكترونية





الأخبار محليات › 242 تربوية بالملتقى الأول لإدارة التدريب بتعليم مكة تحت شعار التدريب وآفاق المستقبل
242 تربوية بالملتقى الأول لإدارة التدريب بتعليم مكة تحت شعار التدريب وآفاق المستقبل
242 تربوية بالملتقى الأول لإدارة التدريب بتعليم مكة تحت شعار التدريب وآفاق المستقبل

مكة المكرمة - عوض الشهري : عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً بإدارة التدريب والابتعاث يوم الخميس الموافق 22/ 1/ 1439هـ ، الملتقى الأول لإدارة التدريب والابتعاث تحت شعار ( التدريب وآفاق المستقبل لتحقيق رؤيا 2030 ) نفذتهُ إدارة التدريب والابتعاث ، بإشراف مديرة الإدارة د. جميلة الرويثي ، وبرعاية وحضور مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية د. آمنة الغامدي والتي أوضحت في كلمة لها بعد أن رحبت بالحاضرات أهمية التدريب الذي هو مطلب رؤية 2030 الطموحة ، مبينةً أنه لابد أن تصل كل موظفة إلى أعلى مستويات في المجال الذي تعمل به .

مؤكدةً على أن الدورات تعتبر رؤوس أقلام فقط بينما التنمية المهنية الحقيقية هي إيمان الموظفة بتطوير ذاتها بعدة قنوات منها التدريب ، ولكنهُ ليس مصدرها الوحيد .

مُتمنيةً إنتاج حقائب محدثة لكل الفئات ، وشاكرة إدارة التدريب والابتعاث حيث تم توزيع الدورات حسب الفئات بالعام المنصرم 1438 ، مؤكدة على أن التنمية المهنية مطلوبة لكل موظف يسعى لتحقيق طموح الدولة الحبيبة التي تستحق كل جهد مُقدم .

ومن جانبها ألقت مديرة إدارة التدريب والابتعاث د. جميلة الرويثي كلمة رحبت فيها بالحاضرات وعلى رأسهم مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية د. آمنة الغامدي ، شاكرةً الحضور على الاهتمام والتواجد بهذا الملتقى متمنيةً لهم الاستفادة القصوى من الملتقى .

مبتدئةً كلمتها بأهمية التخطيط الذي يعتبر دليل وعي ثقافي يتسلح فيه الفرد لكي يقدم في مهنته كل مفيد ، مُضيفة أن التخطيط للنمو المهني للشخصيات يعتبر المعول الأول على نجاح العملية التعليمية ، لرسم ملامح التطوير وجميل الأثر نحو رؤية 2030 ، حيث تعتبر رؤية الحاضر والمستقبل ، مُتضمنةً العمق العربي والإسلامي كقوة استثمارية رائدة ، ومحور لربط القارات الثلاث ، ومتمثلةً بمحاورها الثلاث كما هو معروف : مجتمع حيوي ، وطن طموح ، اقتصاد مزدهر .

مؤكدةً على أنه استجابة لهذه الرؤية كان هذا الملتقى الذي حمل عنوان (التدريب وافاق المستقبل لتحقيق رؤية المملكة 2030) ، مُبينةً أهدافه التي فيها تسليط الضوء فيما يتعلق بجانب التطوير المهني ، ومبادرة الإطار الشامل للمعلمات وقادة المدارس ، ومتطلب التدريب ، وعدد الساعات في كل عام .


كما قدمت مساعدة مديرة إدارة التدريب والابتعاث بدرية الحازمي كلمة أوضحت فيهاحرص إدارة التدريب والابتعاث بقيادة د. جميلة الرويثي على استثمار مختلف الخدمات المتاحة في إدارة التدريب والابتعاث ، منها قسم التطوير الأكاديمي الذي يعد ركن أساسي في تحقيق رؤية المملكة 2030 الداعمة لشاغلات الوظائف التعليمية منفذا لخطة الإيفاد والابتعاث المتمثلة بالتعاميم الوزارية ، ومتابعة الإجراءات المتعلقة بتطبيق الضوابط الواردة بها .

مبينةً أن هذا القسم يتناول العديد من الأمور المتعلقة بالتطوير الأكاديمي ومنها الدراسة المسائية والإجازات الدراسية ، ودراسة نهاية الأسبوع ، وأيضاً متابعة التزام المتقدمات بقواعد ومعايير وشروط الإيفاد والابتعاث ، مذكرةً بأن مستوى المعرفة والمهارات والمؤهلات العلمية أضحت الآن من العوامل الحاسمة والمؤثرة على النشاط الاقتصادي ، والاجتماعي ، وبالتالي فإن تطويرها يُعد مفتاحاً استراتيجياً لتعزيز التنمية المستدامة ، منوهةً على رغبةً الوزارة كونها تطمح لكفاءات في مجالات العلم ، والمعرفة لتغطية الاحتياج العلمي ، ولن يتحقق ذلك إلا من خلال التطوير الأكاديمي ، مختتمة كلمتها بالشكر الجزيل للجميع .

وتناولت مشرفة التدريب منال بناني البوابة الالكترونية للتطبيقات حيث أوضحت كيفية خدمة البوابة للقائدة والمعلمة من خلال معرفة البرامج التدريبية المُتاحة خلالها ، كذلك تحدثت عن موانع قبول التسجيل للمعلمات للدورات وأنظمة ذلك ، وكيفية اطلاع القائدة على الدورات التي حصلت عليها كل معلمة ، كذلك طباعة الشهادات الالكترونية الحاصلة عليها كل متدربة من خلال البوابة .

كما قُدمت ورقة عمل من مديرة إدارة التدريب والابتعاث د. جميلة الرويثي تحدثت فيها عن النمو المهني كونه عمليه مستمرة مُخطط لها ، بصورة مُنظمة ، متطرقة إلى رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني ، وتناولت سجل النمو المهني والمسار الوظيفي لشاغلي الوظائف التعليمية وشاغلاتها من خلال سجل التطوير التعليمي ، والتطوير الإداري، واتجاهات التغيير ، كما أوضحت المتطلب التدريبي لشاغلات الوظائف التعليمية ، والتخطيط للتنمية المهنية ، مُوجهة استفسار كيف نضمن نقل الخبرة بعد التدريب؟! واسترسلت عقب ذلك بتبيان ذلك للحاضرات ، وبذلك انتهت الورقة التي ناقشت التكامل بين إدارات التدريب والابتعاث والإدارات الأخرى .

وخلال الملتقى عرضت ورقة عمل أخرى مُقدمة من مشرفات التدريب خديجة مدني ، نجلاء طلعت ، زكية المصوعي القتها على الحاضرات نجلاء طلعت وتناولت فيها ( التدريب وتحقيق التنمية المهنية لشاغلات الوظائف التعليمية ) ، مُنوهةً على أنظمة التقويم للملتقى الذي يسمى 360 من حيث تقويم الملتقى ،وأوراق العمل ، وورش التدريب .موضحة أهداف الدورة التي تسعى لبيان دور التدريب في تحقيق التطوير التعليمي والقيادي وتحديد الاتجاهات عبر برامج ومشروعات التدريب ، مؤكدة على سياسة التعليم في المملكة التي تسعى لتناول التدريب كافة جوانب العملية التعليمية ،والأجهزة العاملة فيه حيث يعتبر حجر الزاوية في عملية التطوير ، مُفسرة معنى النمو الذاتي الذي يُعد مسؤولية اعداد النفس والتدريب الذاتي ، كما تم سد الفجوة بين عمليات الإعداد في كليات التربية من ناحية متطلبات الممارسة الميدانية ومن ناحية أخرى ، كما يعتبر وسيلة حديثة وفعالة لتحسين وتطوير كل المجالات الحياتية سواء على المجال الشخصي أو الدراسي أو المالي أو العملي أو الصحي وبشتى المجالات ، كذلك تم تناول أهداف التدريب وخصائصه .

وفي ورقة عمل مقدمة من رئيسة قسم التدريب عن بعد بإدارة التدريب حنان الحربي تحدثت فيها عن طريقة التسجيل في البرامج التدريبية عن بعد وكيفية الدخول على القاعات الإفتراضية ، وصاحب ذلك عرض تفاعلي جسد كيفية الانضمام لهذه القاعات والمشاكل التي يمكن أن تحدث مع طريقة حلها .

كما قدمت متدربة الخبرات البريطانية حسناء الشمري في ورشة تجربة التدريب المهني التي تمنح الخبرات للمتدربين كأدوات مساعدة في رسم مستقبل الطالب وصياغة هوية جديدة للمعلم ، يمنح فيها تصوراً مختلفاً للتميز بمهنته ، والنجاح بتغيير مجتمعه ، كما أوضحت أن خبرات أعاد صياغة الأهداف في صناعة التعليم النوعي يكون فيه الامتياز للجميع إذا يستحق كل طالب تحقيقه كما يستحق ذلك أيضاً المعلم الامتياز بتطوير مهنته والتجويد في ادائه ليقوم بدور فعال .

ومن جانبها قدمت طما الزهراني معلمة لغة انجليزية خبرات كندا كلمة أبانت فيها برنامج اللغة في الجامعات الكندية حيث يقدم برنامج المعايشة اكثر من 35 ورشة تدريبية ومبادرات سيتم ترجمتها وتقديمها لمنسوبي إدارة التعليم .

وأخيراً تم توضيح ورش الملتقى التي سيتم تناولها وهي : ورشة خبرات ، ورشة المشاريع الوزارية العامة ، كذلك ورشة المشاريع الوزارية التخصصية، وأيضاً ورشة تناولت معلمة القرن 21 والتحول الوطني 2020 .

هذا والجدير بالذكر استهدف الملتقى المشرفات و المعلمات على حد سواء ، والذي قد بلغ عدد الحضور ( 242 ) وذلك بهدف ، تحقيق التناغم والانسجام بين أدوار ومهام إدارة التدريب والابتعاث ورؤية الوطن 2030 ، وسعياً لتحفيز المشاركات للتفاعل مع خدمات الإدارة والاستفادة منها بأسلوب مبتكر حيثُ تم تعريف المستفيدات بالمشاريع الوزارية ، كذلك تحقيق التوجه الايجابي للاستفادة من المشاريع والبرامج الوزارية ، مع فتح قنوات اتصال مباشر مع المستفيدات من خدمات إدارة التدريب .


image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات : 0 | إهداء : 0 | أضيف في : 10-12-2017 04:51 | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك



الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها