بأي ذنبٍ قُتِلتْ ؟!! - صحيفة ثربان الإلكترونية




نزلت امرأة تدعى ( البسوس ) بناقتها إلى جوار جساس بن مرة ، وهو من سادة القوم ، وفي يوم من الأيام خرجت ناقتها واختلطت بإبل كليب بن وائل فرماها بسهم فقتلها , وكليب بن وائل رجل شجاع ، وسيد في قومه ، أمره نافذ وإن شق ذو جبروت وتجبر .

ولما علم جساس بفعلة كليب أخذته الحمية حمية الجاهلية حيث إن صاحبة الناقة ( البسوس ) قد نزلت في حماه ، فتربص لكليب بن وائل فقتله , وعندما سمع قوم كليب بن وائل بمقتله على يد جساس بن مروة أرادوا أن يأخذوا بالثأر فقامت حرب ضروس بين قبيلتي جساس بن مرة وكليب بن وائل .

وكان في قوم جساس بن مرة رجل شجاع لا يهاب الموت ، ماهر في الحرب ، وفنون القتال يسمى الحارث بن عباد لم يستجب لنداء قومه حيث رفض الدخول في غمار هذه الحرب بين القبيلتين ؛ لأنه غير راضٍ عن قتل كليب باعتباره سيّداً في قومه .

وعندما سئل عن سبب رفضه قال : لا ناقةَ لي فيها ولا جمل . و كانت هذه الجملة مثلاً عربياً مشهوراً ضاع صيته ، وانتشر وأُستعمل في المواقف المشابهة. ويستعمل هذا المثل العربي في تبرئة الشخص ومدافعته عن نفسه في حال تعرضه لظلم ،أو إساءة ، أو أُقحم في أمر لايخصه لا من قريب ولا من بعيد ، فيقول حينها : لا ناقةَ لي فيها ولا جمل .


بقلم - عمر عقيل المصلحي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1147 | أضيف في : 06-13-2020 12:53 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عمر عقيل المصلحي
عمر عقيل المصلحي

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها