نصيحة أب - صحيفة ثربان الإلكترونية




ابني الغالي أريد أن أسرد لك شيئًا لعلك تستفيد منه في حياتك ، فالعمل الذي يقوم به الأشخاص ليس سهلاً، وكيف إذا قمت بعمل وأنت متعب ومجهد ولاتشكر ولا تذكر، فحينما يقرن العمل بجد وإحتهاد وتفوق ونجاح، سيقدر لك الكل عملك وتنال الفلاح، فقم بعملك على أكمل وجه لتنال الثواب من الله وتكون قدوة لغيرك في الصلاح .

فأسوأ تعاملات الحياة أن تبتسم في وجه شخص وهذه الإبتسامة ليست لله فيفوتك الكثير من الخير ، وقد صح عنه صل الله عليه وسلم أنه قال : تبسمك في وجه أخيك صدقة فحتى الابتسامه ابتسمها لله ففي الحالتين أنت مبتسم ، والحياة سعادة ولو دقائق، ترتاح منها من عبئ الحياة . الحياة ابتسامة من القلب إلى القلب الحياة سعادة حقيقية لامفتعلة .

لذا يجب عليك أن تقف  مع نفسك ، ثم أثبت ثبات الأبطال أمام معوقات الحياة وأكدارها ، وتأكد أن الحياة لم تخلق من أجلك بل أنت خلقت من أجل أن تحيا وتعبد الله حق عبادته والصلاة الصلاة، وماملكت أيمانكم وصية المصطفى صل الله عليه وسلم ، فلا دين دون صلاة ولاحياة لمسلم دون صلاة ،فهي صلة بين العبد وربه فكن على اتصال بربك دائمًا وأبدًا ، كن واثقًا أن الجمال، في ذاتك و صفاتك ونقاء قلبك وحسن سيرتك وسريرتك، كن واثقًا بأنك تستطيع أن تكون طيارًا ، أوطبيبًا أوشاعراً ومهندسًا وكل ماتريد تحقيقه إذا توكلت على الله، ثم كان الإصرار لتحقيق طموحك، وبعدها تمضي قدمًا نحو هدفك نحو النجاح .

ولكن ! إن وقفت ستموت فيك روح الأمل والتفاؤل، ويطاردك وأد الأحلام من كل جانب وسترى أن كل شئ صعب عليك ولايمكن تحقيقه، انهض بهممك لتدرك المعالي وتلامس الثريا بهمة عالية، حب الدين والوالدين والوطن وولاة الأمر طاعة فكن الابن البار لوالديك ووطنك وولي أمرك فكلهم لهم عليك حق وعليك أن تؤديه ، حب الخير والمعاملة الحسنة للناس، والقيام على حوائجهم ومساعدتهم والصبر على أخطائهم ومسامحتهم عبادة وخلق عظيم فأحرص عليه حرصك على الصلاة .

كن كما يجب أن تكون وامضي للنجاح واستعن بالله.، انهض بحياتك مع القرآن وغذي فكرك بالأحاديث والسير النبوية وسير الصحابة النبلاء وقراءة كتب الأدب والعلوم والمعارف واقتطف من كل بستان زهرة، عش صالحًا  لتبني أسرة صالحة وتبني وطن . كن شامخًا بهمتك وعزمك وضع نصب عينيك درجات النجاح وستتفوق وتنجح بإذن الله .

اسأل الله أن يصلح حالنا وذرياتنا ويرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأن يحفظ بلادنا ويحفظ ولاة أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين، أن يحفظ هذا الوطن ومواطنيه وبلاد المسلمين  من كل شر وبلاء وأن يكشف هذه الغمة عن هذه الأمة وأن ييسر لنا الخير من حيث لانعلم وصل الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


بقلم - الشاعر حمد آل يوسف العبدلي الشريف ( الهاجس )
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1332 | أضيف في : 05-16-2020 01:22 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


الشاعر حمد آل يوسف العبدلي الشريف
الشاعر حمد آل يوسف العبدلي الشريف

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها