إليكم أيها الأوفياء - صحيفة ثربان الإلكترونية




تحية طيبة لكل الأوفياء و أصحاب المبادئ القويمة ، و القيم الدينية و الإنسانية الأصيلة ، من العلماء ،و المشايخ ، والمفكرين، والأدباء ، والمثقفين ، ورجال الأعمال والتجار ، وأصحاب الخير والبذل والعطاء ..

نعم تحية عطرة لكم أيها الكرام الأوفياء ، بما عرف عنكم من مواقف مشرفة في الأيام الخالية ؛ فاليوم هو يومكم ، اليوم هو يوم البذل والعطاء ، يوم الوفاء ، للوجهاء المخلصين الأصفياء ، كل باختصاصه ، من كان في السقاية فهو في السقاية ، و من هو في الرفادة ففي الرفادة ، و هلما جرا ؛ فلنري الله منا و منكم ما يحب ، تجاه هذا الدين العظيم ، و المليك الشهم الكريم ، و الوطن المبارك ، و المواطن الوفي النبيل و المقيم الضيف النزيل .. لنبذل أيها الأوفياء الغالي و النفيس قربة لله عزوجل ، و ردا للمعروف .

نعم أنتم ياملح البلد ... ومنكم الوالد ، و الأخ و الولد ، أنتم أيها المميزون ... أنتم قدوة المجتمع ، و ينظر الناس إلى أفعالكم و أقوالكم ، و يرى جميل صنيعكم في هذه الأيام الحرجة التي تصيب العالم بأسره ، و كذلك تمس وطننا و مقدساتنا ، و استنفرت دولتنا بتوجيهات كريمة من قيادتنا الحكيمة - رعاها الله - جميع أجهزتها و سخرت إمكاناتها ، و وظفت قدراتها ، لتقديم أفضل الخدمات و توفير الإحتياجات ..

نعم .. يا رجال العلم .. ياملح البلد .. من يصلح الملح إذا الملح فسد ... من غيركم بعد الله ، لمؤازرة دولتنا المباركة في جهودها ، و الوقوف معها صفا واحد ، كالبنيان المرصوص ، في خدمة الدين و المليك و الوطن ، و المواطن ، و المقيم ..

أنتم الأوفياء المخلصون ، هكذا عهدناكم .. وفقكم الله يا أهل المعروف و صانعيه ..
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 997 | أضيف في : 03-25-2020 10:16 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عبدالله بن راشد الراشد
عبدالله بن راشد الراشد

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها