مشاركة أندية الحي في تطوير المجتمعات - صحيفة ثربان الإلكترونية




لقد أنعم الله على هذا البلد الغالي بقيادة حكيمة محنكة جمعت شتاته ووحّدت نِثاره وأمّنت سبله وأطرافه وصنعت من بِيده جِنانا وارفه ومن فرقته أمة وطنية متلاحمة ومن جهل أهله منارات علم ودولة حضارة وقف لها احتراما وإجلالا عقلاء ومنصفو الشرق والغرب، بُنيت قواعده على أسس الإسلام الوسطي المتسامح المنفتح على شعوب وحضارات العالم، فرحم الله مؤسس الوطن الملك عبدالعزيز آل سعود ووأبناءه الملوك الراحلين ، وحفظ الله ملك الحزم والعزم والعدل سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين فقد قادا - حفظهما الله - هذه الدولة من عظمة إلى عظمة بفكر إسلاميٍ معتدل و رؤيةٍ طموحة واضحة شعارها الشفافية والعدل والتقدم والنهوض بالوطن والمواطن في كل المجالات، وإيمانا بالوطن وتحقيقا لرؤية٢٠٣٠ الطموحة فقد حرص القائمون على أندية الحي على القيام بمسئولياتهم الوطنية للمشاركة في تحقيق أهداف الرؤية في جانبها التعليمي والاجتماعي حسب موقعهم وواجباتهم، وذلك بالتركيز على واقعية ومنهجية البرامج ونوعيتها لتكون ملامسة لميول واتجاهات أبناء المجتمع المحلي وموجهة لطاقاتهم وقدراتهم، وتضمين البرامج المقدمة جوانب هادفة تهتم بالبحث العلمي والتجارب الواقعية للإفادة من الفرص المادية والبشريه والبيئية المحلية بما يسهم في التنميه الوطنيه والثقافية والعلمية والصحية والمهنية للوطن والمواطن، وهذا بعض واجبهم تجاه قيادتهم الحكيمة ووطنهم العظيم مهبط الإسلام وقبلة المسلمين ومبعث الحضارة والعدل والقيم الإنسانية والأخلاقية العليا.

حفظ الله هذا الوطن وقادته العظماء وشعبه المخلص الأمين .




قائد نادي الحي بالطلاليع
الأستاذ علي بن محمد الغيلاني
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 928 | أضيف في : 02-06-2020 11:42 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


علي محمد الغيلاني
علي محمد الغيلاني

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها