القراءة توافق إتلاف - صحيفة ثربان الإلكترونية




تحدي القراءة تحديا يجعل من الإختلاف إتلاف ومن الإتلاف توافق وإحتراف فصناعة الأفكار لايجيدها الا إمارات الإحتراف .

التحدي حول القراءة إلى فن ابتكاري تتسارع للإبداع في مجالاته المؤسسات التعليمية والأقسام المنوط بها توفير مصادر التعلم داخل المدارس فدائما يقترن مجال القراءة بمصادر التعلم في الأذهانوكما هو معروف أن المصادر مرتبطة ارتباطا وثيقا باوعية المعلومات التي تحوي ألوان الثقافات وهي وسيلة لنقل المعلومات للمستقبل ايضاومصطلح المصادر يطلق على الكتب التي تقدم المعرفة والمعلومات العلمية لتخصص ما ،ومن هنا نأكد على أهمية دور مصادر التعلم وأهمية إعدادها وتقديمها بطريقة شاملة متكاملة لتؤدي دورها البارز في عمليات التحفيز والتشجيع والاستدلال والبحث والتوصيل للمعلمومات .

ومن هنا أدعو مسؤولي مصادر التعلم داخل المؤسسات التعليمية أن يحولوها إلى مصانع إعداد لأبطال تحدي القراءة ولتزخر أيامنا القادمة بهؤلاء المفكرين الصغار وهؤلاء العلماء المستقبليون .


بقلم- أ. نعمه الفيفي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 631 | أضيف في : 11-25-2019 06:43 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


نعمه الفيفي
نعمه الفيفي

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها