وصية - صحيفة ثربان الإلكترونية




لا تُخبري أحداً بهِ
واستأثري في العالمين بحبهِ
قولي له :
صُنْ حبنا
واستحلفيه بربهِ
كوني لهُ
مثل المساء
وخبئي أشواقهُ
شمساً تضيء بدربهِ
في سِلْمِهِ ، كوني على شفتيهِ أجمل بسمةٍ
أو حَرْبَةً في حربهِ
كوني خزانة سرِّهِ
واستودعيه بخيره و بشرِّهِ
لا تُخبري أبدا بهِ
حتى إذا سألوكِ عن نظراتهِ
نبضاتهِ
كلماتهِ
عن بُعْدهِ ، عن قُرْبِهِ
قولي لهم :
خَلْقٌ أتى الدنيا على مَضَضٍ
فما وجد الحياةَ سوى (هوىً )
ووجدتُني في قلبهِ




بقلم- حامد أبوطلعة
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 102 | أضيف في : 11-20-2019 08:07 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


حامد أبوطلعة
حامد أبوطلعة

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها