الإفساد لعيد الميلاد - صحيفة ثربان الإلكترونية




((اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام ))

تخيلوا أحبتي لوأننا يهود أو نصارى أو أصحاب ديانة أخرى ماذا سيكون مصيرنا وإلى أي منقلب ينقلب لاتفصل وتؤّل  وتقول كل يبعث على نيته فغير المسلم كافر بدليل الكتاب والسنة والإجماع يقول الله تعالى((وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ))
هذامفروغ منه بلاجدال ولامحاجة فاالحمد لله أننا مسلمين  والمؤمن الحق يدرك نعمة الإسلام والشخص العاقل العادل مع نفسه إذا كان يمتلك نعمة عظيمة لايفرط فيها ولايدخل عليها ما يضرها ولوكان يسير في الظاهر 
أنا اليوم أحبتي سوف أفتح ملف ربما لايريد البعض فتحه وخاصة أصحاب الفكر اللبرالي ولكني أود أن أذكرهم بعهودي مع عقلائهم أن الدين خط أحمر لايمكن لأحد منا أن يقترب بنقده منه ولامن شعائره ولامن علمائه إلا بالتسليم والإنقياد التام دون جدال ولا مناورة
أحبتي نسمع اليوم بأن أعياد الميلاد تتسلل إلى مجتمعاتنا بتسترٍ وخفية عند البعض وعند البعض الأخر بمجاهرة وتأييد لاأدري ألجهلٍ أم قناعة وكل الأمرين سيئ بالنسبة لمجتمع أسس بنيانه على تقوى من الله 
إلى من يعنيه الأمر سؤال قد يسأله غيري من الناس هل وصل بنا الذل والإنقياد للتغريب وثقافة التغريب إلى خدش عقائدنا وتشريعاتنا الإسلامية الخالدة التي ما تركت خير إلا ودلّت عليه ولا شر إلا وحذرت منه واستبدالها بشموع وطقوسٍ إغريقية زائفة بدعوى إقامة أعياد الميلاد الوضعية الوضيعة التي هي محرمة بالكتاب والسنة والإجماع يقول ربنا ((وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً)) قال محمد بن سيرين: "﴿لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ﴾ هو الشعانين- وهو من أعياد النصارى"

وأما من السنة فعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: 
( قدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المدينة، ولهم يومان يلعبون فيهما، 
فقال: ما هذان اليومان، قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية.
فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما، يوم الأضحى، ويوم الفطر)
والحديث الأخر :عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) رواه البخاري ومسلم ، وفي رواية لمسلم : ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) . وبعد أخوتي هل بعد هذا من جدال أونقاش في مسألة تحريم الأعياد الدخيلة على المسلمين أم أن الأمر مجرد تعنت وتكبر عن الحق لإظهار أننا في عصر لايعترف بالمسلّمات الشرعية أقول إن ما تفعلونه هو شرعة غربية قديمة ليس لها علاقة بعصر التقدم العلمي والمادي بأي حال من الأحوال .دمتم وإلى اللقاء بمشيئة الله ..



الكاتب / هتان الشهري
تعليقات : 2 | إهداء : 0 | زيارات : 1411 | أضيف في : 11-29-2012 01:10 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
951 "الشهري" تاريخ التعليق : 11-29-2012 01:48
مع ايماني القوي بما ذكرت ومعرفتي بغزارة علمك الا انني ارى أنه ينقصك الدليل الواضح كما أنك لم تذكر رآي من خالفك من اهل العلم فعلى رسلك يأبولمى فلازلت طالب علم

[الشهري]

956 Saudi Arabia "طير شلوى" تاريخ التعليق : 11-30-2012 05:00
انا ارى ان قضية الليبرالية والسلفية قضية مفتعله لتفريق الصف واشغالنا عما هو اهم
اشياء تجاوزناها من زمان وما عاد تنطلي على احد
وللاسف اصبحنا بلا وعي اقول انا سلفي وذاك يقول انا ليبرالي لانه شاكس الهيئة في موقف ما
حتى وان عاد بعض المتغربين بافكار ليبراليه فيبقون مهمشين دائما واكثر ما يعودون لرشدهم مع الوقت.
وكل سنة يخرجون لنا بمصطلحات جديدة،كلام فاضي لخدمة مصالح معينة.حبيت اعلق على النقطه هذي وشكرا على باقي كلامك اللي يخالف ويبتدع في الدين كالاعياد المخالفة للدين.

[طير شلوى]


هتان صليح الشهري
هتان صليح الشهري

الحجم

تقييم
2.13/10 (4 صوت)

مشاركة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها