فوضى (الإع -لام) الجديد!! - صحيفة ثربان الإلكترونية




لن أتطرق إلى مايجري من (فلتان ) وفوضى و (رغي ) و (هلوسة ) الكثيرين ممن يدعون أنهم "جهابذة " التحليل السياسي وأساتذة قراءة الأحداث الدولية بمختلف تصنيفاتها ممن هم خارج المملكة العربية السعودية , وبالتالي فإنني أيضا لا أدعي حين أكتب أنني ذلك الجهبذ الذي لايشق له غبار في مجال النقد الإعلامي, فما أنا إلا مجتهد أحاول أن أكتب ما يمكن أن يكون إضافة مفيدة أو نقد بناء يخدم المصلحة العامة , وما أطرحه أجعله محل النقد ممن هم أكثر مني وعيا وخبرة وثقافة !! . في البداية أود الإشارة إلى أن مفردة (الإع_لام ) يمكن أن أقول عنها إنها ( ملكية فكرية) إن صح التعبير لصاحب السمو الملكي الأمير الراحل عبدالرحمن بن سعود (يرحمه الله ) رئيس نادي النصر , الشهير بقفشاته المميزة وتعليقاته الساخرة الساخنة خاصة في المجال الرياضي وقد وجدتها مناسِبة لوصف ما يجري اليوم من نتاج (إع_لامي) عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي من خلال أسطر مقالي هذا , فقد شاهدت واستمعت_ كما شاهد واستمع الكثير منكم ربما _ إلى بعض أصحاب قنوات " اليوتيوب" خاصة وهم ُيهرِّفون بما لايعرفون ويتطاولون على قيم ومبادى دينية وأخلاقية وعلى رموز دينية ( مكانية ) ويتحدثون بجهل مطبق وتسطيح ممجوج عن قضايا خطيرة تمس كل مسلم في أصقاع الأرض وتعد أيضا مساسا بقيم ومعتقدات ثابتة وقطعية , وتزويرا صارخا لحقائق أنزلها رب السموات والأرض, ثم يأتي من العباد من ينسفها نسفا ويسخر منها ويحتقرها بكل ثقة وجرأة ,وكأنه الوحيد في العالم الذي اهتدى لهذه (الحقائق) زعما التي يهرف بها ويدعي صحتها وكأنه ( فُض فوه) لا ينطق عن الهوى !! عندما يتهجم علينا أحد الحاقدين_ المنتمي إلى بلد عربي مسلم شقيق_ ممن باع ضميره لأعداء الأمة , نجد هؤلاء المتشدقين ينبرون للدفاع عن الوطن بما يسئ إليه أكثر مما أساء ذلك الحاقد , ويعطون انطباعا مقززا عن أخلاق وطبيعة تربية الإنسان السعودي الذي لا يؤمن أبدا بما يقوله أؤلئك المتفيهقين الذي يتناولون دولة ذلك الشخص بكل الوان الشتم واللعن والتحقير والطعن في الأعراض ووصف كل أبناء بلده بأوصاف أترفع عن ذكرها هنا بل إنهم يتطاولون على ابن البلد الذي يخالف وجهة نظرهم في موضوع محليٍّ ما , فيشتمونه باقذر "الفاظ الشارع" وبكل ثقة ولا مبالاة !!

سمعت عجبا , وعجبت في ذات الوقت كيف لا يتم إيقافهم عند حدهم , بل ويؤخذ على أيديهم ويعاقبون ويمنعون من قول كلمة واحده في أي وسيطة إعلامية إلا ماكان خاصا خالصا ! إنني هنا أنادي كافة الجهات المسؤولة وعلى رأسها وزارة الداخلية ممثلة في النيابة العامة بالأخذ على أيدي أولئك السفهاء الذين ( فشلونا ) وجعلوا المتربصين خارج الحدود يشمتون ويسخرون ويتندرون بنا في كل وسائطهم بسبب جاهل أهوج تعلم القراءة والكتابة وكيف يفتح قناة يوتيوب, ثم بدأ (يرغي ) المرة تلو المرة وقد رمز لإسمه ب الإعلامي فلان ولو عقل لكتب ( الإع) فلان ! أحدهم يقول أن قضية القدس لا تعنينا فكل ما هنالك ان (شحاتين ) _يقصد اليهود_ احتلوا شحاتين يقصد الفلسطينين !! وان الأقصى لا أهمية له وأن الأهم هما المسجدان الحرام في مكة والمدينة فقط !! أيعقل هذا ياعباد الله ؟؟ المسجد الأقصى مسرى الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم الذي باركه الله وذكره في قرآنه وعرج بنبيه منه إليه , أنكره ذلك (الإع-لامي) ونسف كل قدسيته في جلسة لمدة خمس دقائق !! وعليه نقيس الكثير من هذا التخريف والكلام الفارغ الذي يخرج من أدمغة فارغة! الخلاصة ايها السادة أنه لابد وبكل حزم إلجام كل الألسنة التي يرى أصحابها أن لكل واحد منهم الحق المطلق في أن ( يقدح من رأسه ) . وسلامتكم .
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 275 | أضيف في : 07-04-2019 09:02 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عبدالله آل مزهر الدوسي
عبدالله آل مزهر الدوسي

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها