إذا دقت طبول الحرب حنا رجالها - صحيفة ثربان الإلكترونية




تعد الدولة السعودية الَتِي اصطفاها الله بحماية الحرمين الشريفين وتقف على راعايته وهي تعمل على مدار الساعة لتخدم الحرمين الشريفين دون أن تطلب العون من أى أحد وهذا بفضل الله الذي اختارها الله لتكون الدرع الأول والأكبر على حمة المشاعر المقدسة وترعا شؤن المواطنين والزائرين إلى مكة والمدينة المنوره .

المملكة العربية السعوديّة هي دولة الحق وتستمد قوتها من الكتاب والسنة النبوية الشرفيه .

تمتلك المملكة العربية السعودية قوة من عتداد عسكرية رادعة ولديها أستعداد على أن تقف في وجه العالم وهذا بفضل الله ثم ما تملك من المعدات الحربية أرضية وبحرية وجويه
وتسعا بين الحين والآخر على شراء المعدات العسكرية مع تطورها وهذا من فضل الله عز وجل .

نلاحظ بين الحين والآخر تهجم هذه الخسيسة إيران على تطاولها على المملكة العربية السعودية وهي تعلم أنها لن تستطيع تحريك ساكناً أوفعل شئ غير الشوشرة وزرع الفتنه في كل مكان.

على إيران الإرهابية الصفويه أن تعلم الَتِي تزرع الشر وتحارب المسلمين وترسل الأسلحة إلى الحوثيين لقتل الأبرياء وتحرض على إقامة الفتن في العديد من الدول الاسلامية .

عليها أيضا أن تعلم أن المملكة العربية السعودية تمتلك قوة لا لتمحوا إيران من وجه الأرض خلال دقائق معدودة وتجعل إذناب ايران شئ كان من الزمن الماضي وتخلص العالم من دنائتها
كما علها تعلم هذه السافرة الساقطة الصفوية أن السعودية تمتلك غير الأسلحة الحارقة مواطنين ومواطنات ينترظرون إشارة البدء من الملك سلمان وولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان ليصطفوا صفاً طابوراً واحداً أولهم في مكة واخرهم في إيران ليجعلوا من إأرضي أرضاً محروقة في وقت وجيز .

وقال تعالى من سورة الأنفال الآية ( ٦٠ ) وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ .

ياخادم الحرمين الشريفين وَيَا ملك الحزم والعزم لا يمنعنا عن خوض والهجوم على دولة إيران إلا ننتظر مَنك الإشارة ونحن تحت أمرك الكريم نحن الشعب السعودية الكريم لدينا وفاء لك ونقف معاك في خندق وأحداً مدافعين بارواحنا واولادنا وأموالنا عن كل شبراً من أراضينا الغالية علينا .

ملك الحزم والسلام نحن آليوم مواطنين وعند إشارة البدء منك نحن جنودك التي لاتعصا لك امرك الكريم .




قلم الكاتب : سعيد بن غرم الله الغامدي

الايميل.
Saedalmusa47@gmail.com
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1171 | أضيف في : 05-16-2019 06:14 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


سعيد بن غرم الله الغامدي
سعيد بن غرم الله الغامدي

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها