عبدالرحمن بن مساعد و " شرق سلوى " !! - صحيفة ثربان الإلكترونية




لفت نظري ومن ثم إعجابي الشديد جدا كلمات ( منصفة ) قالها سموالأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد في لقائه الاخير المتلفز في برنامج ( في الصورة ) مع الإعلامي القدير عبدالله المديفر . لقد وافق ما قاله هوى في نفسي وقناعة راسخة بأن الإنصاف من شيم الكرام وأخلاقهم حتى لو كان عدوا لدودا , قال سموه حفظه الله ولا فض فوه , بتصرف : أرى أن الحجة القوية تتأثر بالصوت العالي وكذلك تفعل الشتائم , والإساءات تفقد الحجة قوتها ومصداقيتها وتضعفها , ومتى ما كان صوتك عاليا في أي حوار فقد فقدت حجتك ومتى ما لجأت في كتاباتك الى الشتائم أو التقليل من شأن الآخر برغم ما قد يُبرره أحيانا .

وأضاف أنه لا يحبذ تصغير الدول , وعلى سبيل المثال قولهم ( شرق سلوى ) للإشارة الى دولة قطر , ولا أحبذ أن يطلق على حاكم لقبا غير لقبه الذي عرف به في إشارة الى حاكم قطر, إن الواجب أن ( ننزل الناس منازلهم ) ونحفظ لهم مكانتهم ثم نقارعهم الحجة بالحجة وندافع عن بلدنا بدون أي اساءة . إنتهى . وبالرغم من أن هناك ما يبرر ويسمح بذلك إلا أن سموه يرى ويؤمن _ وهذا ما أراه أيضا وأؤمن به _ بأن هذا هو الصحيح ,وكانه يريد أن يقول ( أنصف الغير من نفسك ) ولا تشتم وتفجر في الخصومة , ويضيف _وكأنه يقرأ أفكاري _ إن هناك من لا يملك الثقافة التي تمكنهم من مقارعة الحجة بالحجة بموضوعية , وهنا _والكلام لي _ بيت القصيد ومربط الفرس وكبد الحقيقة , فبعد أن ظهر الفيديو الأخير لذلك اللبناني الذي تنكر لكل ما قدمت له الدولة من خدمات وما تقلب فيه من خير عميم طوال فترة عمله , وما انكشف من ولائه لزعيم ما يسمى ( حزب الله ) وتهجمه بكل وقاحة على المملكة وقادتها , ظهرت عدة فيديوهات لمواطنين يدافعون عن الوطن ولكنهم للأسف العميق و(بجهالة) أكبر واشد من الجهل , كانوا يتحدثون بعاطفية مفرطة تنسيهم (الإنصاف ) والرصانة والموضوعية ويصدرون تعاميم غير مقبولة ابدا تسيئ الينا وتدعم حجة العدو وتعززها أكثر مما تضعفها ! لقد سمعت قذقا وتشنيعا خطيرا يجب أن يُوقَف أصحابه عند حدهم ,وأن يُلزمون بالموضوعية , وكلنا نذكر أن أحد أصحاب السمو قبل بضع سنوات تلفظ بكلمات عبر برنامج حواري في اتصال هاتفي معه , رأتها القيادة أنها تمثل ( عنصرية مقيته ) ضد أحد ضيوف البرنامج من ذوي الأصول الشرق آسيويه , فتم منعه من الظهور الإعلامي مدى الحياة , وغيره كثير تم تحييدهم عن الظهور في الإعلام أو الكتابة ! وهذا قمة العدل والإنصاف . ومؤخرا كان هناك من المواطنين من تجاوز بشكل ( مقزز) في نقده للإعلامي داؤود الشريان وآخر فعل ذلك بحق مواطني دولة عربية في معرض انتقاده الممثل ناصر القصبي ومسلسل "العاصوف " ’ وثالث أساء للشعب اليمني كله في معرض هجائه للحوثيين الذي يمثلون شريحة ضئيلة من الشعب اليمني الشقيق! كان الأسلوب للجميع فجا للغاية مفتقدا للحكمة والموضوعية والعقلانية التي تحدث عنها سمو الأمير حفظه الله وأراها تسئ الينا أكثر مما تنفع .

لابد أن يكون (للإنصاف ) حسابا كبيرا عندهم ليكونوا عقلانيين ومقبولين حتى من الخصوم أنفسهم أو ممن ينتمي اليهم الخصوم سواء كانوا عائلات أو قبائل أو دول شقيقة أو صديقة أو حتى محايدة أو عدوة بل حتى لو كان ناديا رياضيا منافسا !! الإنصاف مهم جدا ليكون الخطاب مقبولا ومنطقيا ومستحقا للسماع أو القراءة وبالتالي يكون مقنعا ومقدرا شكلا حتى لو لم يكن كذلك مضمونا !! إذا أغضبك أحدهم ولم تنصفه من نفسك فلست جديرا بالمحاججة والمنافحة كأقل ما يمكن أن يقال عنك بلفظ "مؤدب " !
لقد قال سموه ما يمكن أن يكون منهجا يجب أن يعمل به ويتبناه كل من ينبري للدفاع عن الوطن في جميع الوسائط الاجتماعية ! لقد ( قطعت جُهيرة قول كل خصيم ) كما يقول المثل العربي الشهير !



عبدالله آل مزهر الدوسي _ فلادلفيا
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 729 | أضيف في : 05-13-2019 11:07 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عبدالله آل مزهر الدوسي
عبدالله آل مزهر الدوسي

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها