بعض البشر يمكرون كالثعالب في لِباس بشر - صحيفة ثربان الإلكترونية




بعض البشر يمكرون كالثعالب في لِباس بشر على نعمة ميزك الله بها ، وفضلك بها، ومع جهدك وأجتهادك فيها تكللت بتوفيق الله بالنجاح في أمور حياتك ، وبدلا من الدعاء لك بالتوفيق والنجاح وأن يمن الله عليهم كما من عليك يحسدونك ويمكرون لك .

ولو بحث هؤلاء الحاسدين في أنفسهم لوجدوا أن الله من عليهم بنعم كثيرة لكنهم ضعفاء النفوس بدلاً من شكر الله على ما اعطاهم تملأهم عدم القناعة فيتمنوا زوال النعم عنك .

وبينما أنت تحسن إليهم وتعاملهم بإنسانية تراهم يمكرون لك في السر ولا يتوانوا على إلحاق الآذى بك وآحياناً تجد ذلك من أقرب الناس إليك ، ولم يخطر على بالك نهائيا بما يدبروه لك هم أو غيرهم من البشر ولا تدري لماذا هذا المكر في انفسهم !.

لذا لا تبكي على ثعلباً ماكراً ولا على قطيع ثعالب فالله الحامي ، وحاول دائما النهوض بنفسك وبحياتك وبنجاحك واجعل بصمتك تسود حولك وإحرص على الحفاظ على نجاحك وتقدمك وتطورك في عملك واترك هؤلاء مع أنفسهم ومع حقدهم وغيرتهم منك واعتبرهم كخيوط العنكبوت يغزلون بمكرهم حواليك لكن غزلهم كشبكتهم وهن حتى لو ظنوا أنهم يحصدون نتيجة مكرهم بنجاح ولا يؤثر فيك ذالك وعندما تلاحظهم فقط تجنبهم وتجنب التعامل معهم واترك لهم الحقد والغيرة الدفينة تأكلهم كما تأكل النار الشديدة الحطب وكن سعيداً ناجحاً وأفرد بصمتك في المجتمع سواء بنجاحاتك العائلية الخاصة أو العلمية وأحسن التعامل مع الآخرين ودائما اجعل الابتسامة تملأ وجنتيك فإبتسامتك قد تُبهر من حولك وتعطي درس لمن أرد سوء لك وتجعلك في محط أنظار الجميع وتتميز بها و كما جاء في حديث الرسول الحبيب محمد اللهم صلِ وسلم عليه ( تبسمك في وجه أخيك صدقة ) ،

وخذ العبرة من قصة مكر أخوان سيدنا يوسف ( عليه السلام ) وحاكوا له ومكروا به فرفعه الله مكانة عاليه فإنهض وإجعل عقلك ينبض دائما بالصحيح ، وتذكر بأن ( لا يحيق المكر السيئ إلا بأهله ) ...

لو تعثرت بسبب مكائدهم تأكد بأنك بتوكل على الله ستقطع كل خيوط شبكة العنكبوت الوهنة من حولك بحسن ظنك بالله ثق بالله ستجد نفسك تعود من جديد وتجبر عثرات طريقك وتكسر المكر الذي حاكو بها غزلهم ومصائدهم وأكمل طريقك، ومر علي أشواكهم مرور الأنقياء؛ وأبتسم في وجوههم فأبتسامتك تعطيك القوة وتكون لهم مثل السهام في صدورهم ؛ وتجاوز عن مكائدهم لإنك تستحق أن تُقاوم ولاتُهزم لأنك إنسان كرمك الله بنعمةً وشكرته فزادك وفي نفس الوقت تكون قتلتهم حقداً وغيرةً وحسدا ،
وأصبر؛ فقد كرمك الله بنعمة هم حُرموا منها فكدوا لك واستبشر بصبر الرسول عليه الصلاة والسلام عندما مكروا به : { وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ }(الأنفال الآية: 30 ) . وقل الله المستعان ..




الكاتبة - إيمان محمد عبد الفتاح
تعليقات : 5 | إهداء : 0 | زيارات : 2408 | أضيف في : 05-07-2019 01:40 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
5848 European Union "سلطان مساعد الهذلي" تاريخ التعليق : 05-07-2019 01:11
مقال جميل ورائع وهذا يعتبر درس بمثابة الارتقاء بالذات ، وفقك الله أختي الكاتبة وزادك الله من فضلك

[سلطان مساعد الهذلي]

5851 "عيد الخويطري" تاريخ التعليق : 05-07-2019 01:20
كلام من واقع الحياة..ومثل ما قلتي أستاذة إيمان لو ركز هؤلاء في شأنهم لكانوا أفضل حالاً..ابدعتِ

[عيد الخويطري]

5852 European Union "فؤاد محمد سعيد المرغلاني" تاريخ التعليق : 05-07-2019 02:47
ما شاء الله تبارك الله
ابدعت الكاتبة في مقالتها التي تعتبر دستور لكل احاطوا به الحاسدين والحاقدين والطريقة الواضحة في الانتصار على من يكيدوا بالخفاء لكل من تميز و اعطى الخير لنفسه ولغيره
أسأل الله رب العزة والجلال لك التوفيق والنجاح القول السديد إنه سميع قريب مجيب القول السديدإنه

[فؤاد محمد سعيد المرغلاني]

5853 European Union "ابو بسام" تاريخ التعليق : 05-08-2019 02:57
لا تبكي على ثعلباً ماكراً فعلا !!
بقول الله تعالى ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )
صدق الله العظيم

[ابو بسام]

5859 European Union "علا محمود" تاريخ التعليق : 05-31-2019 01:15
كلام من صميم الحياة قال تعالى:"فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره".صدق الله العظيم

[علا محمود]


إيمان محمد عبد الفتاح
إيمان محمد عبد الفتاح

الحجم

تقييم
6.69/10 (5 صوت)

مشاركة

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها