عندما ينتحر الضمير....!! - صحيفة ثربان الإلكترونية




تعجبت كثيراً لما حدث مؤخراً من ردة فعل الكثير ممن يقبعون خلف برامج التواصل الاجتماعي، لمقطع الفيديو الذي تناول الفنانه التشكيليه مع أخيها ..

وربما أرادها الله ليكشف حقائق الارواح والأنفس التي تمتليء بالحقد والافكار السيئه وكما تكشف لنا الصديق والقريب والحبيب الذي معنا قلباً وقالباً ..

ان ماحدث لم يؤثر في النفس ولا الطموح والهمه بل زادها إصراراً وعزيمه لتحقيق ماتصبوا إليه ولو كان مقطع الفيديو لشخص آخر وليس لي ولكن كان لنا النصيب من الكلام السيء والطرح الغير مفيد ونحمد الله على كل حال..هـٌنا أتحدث وأقول هل إلى هذه الدرجه إنتحر الضمير بداخلكم !!هل أصبح القذف والشتم وارسال العبارات الغير لائقه أمراً يسيراً عليكم ؟!هل هو حقيقياً ماأقرءه من أساءه دون التحقق أمراً خرج من عقل راجح وكبير ومدرك!! هل كل من علق وكتب وارسل كان يعلم ( إن الله يعلم خائنة الأعين وماتخفى الصدور ) هل يعلم إن الله توعد المستهزئين بقوله ( إنا كفيناك المستهزئين ) وقولة ( وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ ) اتعلم ماهو اليقين إنها دعوات رفعت لسماء تطلب النصر وإظهار الحق وأخذ الثأر ممن ظلم وهتك وشتم..وإن الله لن يضيع دعوه والم ودمعه أصابت المظلوم وليس بينها وبين الله حاجز ..

كيف لك أيها المعتدي أن تنام قرير العين وهناك من طعنت في خلقه وشرفه ؟! وكيف وضعت رسالتك بين من يطلبون إقتصاص الحق من الله فيك واغلقت جهازك بكل نفس راضيه بعملها المشين؟! كيف لك بعدها إن ترتاح وتهدا، لله در ضميرك الميت ..

هنا اقول قبل أن تنتهي أسطري لاتأخذوا ظلم الناس في أعناقكم فهناك رب رقيب وحسيب تحققوا قبل القذف والشتم ولو طرح أي مقطع او صوره او كلام فقولوا خيراً أو أصمتوا ، ولو كان صاحبها مذنب أدعو له بالهدايه فدعوه في ظهر الغيب تكسبك أجراً خيراً من ظلم تجر ذنبه معك حتى يوم القيامه .



بقلم - طيف آل محفوظ الشهري
تعليقات : 2 | إهداء : 0 | زيارات : 1866 | أضيف في : 01-30-2019 10:56 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
5811 Romania "محمد سعيد الشهراني" تاريخ التعليق : 01-31-2019 12:31
صح لسانك اختي الكاتبه لافض فوكي

[محمد سعيد الشهراني]

5812 "جابر حسن آل محفوظ الشهري" تاريخ التعليق : 01-31-2019 12:49
لافض فوك يا أختي وأبنة عمي طيف ، والله أوجزتي فأبدعتي حفظك الله من كل مكروه وكثر الله من أمثالك .

[جابر حسن آل محفوظ الشهري]


طيف آل محفوظ الشهري
طيف آل محفوظ الشهري

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها