هنا سلمان الحزم والعزم والعدل - صحيفة ثربان الإلكترونية




كعادتها السعودية العظمى قامت بكل ما ينبغي فعله من أجل توضيح الحقيقة للعالم لأن السعودية بلاد العدل والقرآن والسنة والخير .

فعملت و حققت وبالشفافية أعلنت عن المسؤولين في الحادث للصحفي خاشقجي وأكدت وهي بلاد القرآن أن المتسبب سوف يحاسب مهما كان فأصدرت الاوامر بكل أشكالها .

وهاهي مملكتنا العظيمة مملكه العدل لا ترضى الظلم ابدا هذا هو شرعنا و دستورنا على طريق الحق نسير وسنظل بإذن الله .

الكل يعرف حق اليقين أن الاغتيالات وخاصه بهذه الطريقه ليست ثقافة السعوديه و لا يوجد لها سجل لدينا في القديم أو الحديث .

ومع كل هذه الشواهد الكبيرة والتي أشاد بها العالم أجمع لازال الناعقون ينعقون رغم كل ما قامت به السعوديه .

وفي هذا الوقت المهم ما أجمل أن نلتف حول وطننا ومع قيادتنا ضد أعداء بلاد الحرمين وإعداء العدالة حتى لا نكون سبب في تدمير وطننا ولا نسلم عقولنا وأقلامنا للحاقدين و الحاسدين الذين يريدون أن تكون السعوديه بلد الخلافات والانشقاقات كما هي غيرها .

ثم أين الناعقون من أطفال بورما ونساءهم وهم تحت العذاب منذ السنين لم تحدث مثل هذه الضجه !!

ثم أين الناعقون عن سوريا الجريحة وبلاد الشام والعراق واليمن أين صيحات الثكالى واليتامى والأطفال أما لهم قلب أو حس أو ضمير .

حفظ الله بلاد الحرمين الشريفين من كل سوء ونصر قيادتنا الرشيدة لكل ماهو في خير وعز الاسلام والمسلمين .
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 385 | أضيف في : 10-23-2018 08:35 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


فاطمة خماش
فاطمة خماش

الحجم

تقييم
1.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها