كي لا ننساهم .." ١ " ( تحت الشمس ) - صحيفة ثربان الإلكترونية




اسعى من خلال هذا العنوان التذكير بشخصيات من ابناء المنطقه كان لها بصمتها في مجال عملها او تخصصها خلال سنوات طوال , صاحب زاوية ( تحت الشمس ) التي تنقلت بين عدد من الصحف السعوديه عكاظ_ الشرق الأوسط_ محلة المجله وربما الجزيرة والبلاد هو الكاتب والأديب المعروف علي بن محمد العمير ابن قريتنا الجميله ( الجراديه ) بوابة صامطه الصمود الغربيه والتي اصبحت حيا كبيرا من احياءها .

هذه الزاوية الصحفيه كانت حتى سنوات قريبه من اشهر الزوايا في الإعلام السعودي اتسم الطرح فيها بالصراحة المتناهيه والمرح الجميل وربما لم يكن لها شبيه الا زاوية الكاتب الجازاني الآخر محمد عبدالواحد رحمه الله ومشعل السديري.. عكاظ والشرق الأوسط .

كان العمير اشبه بشاغل الناس في مجالسها وصوالينها الأدبيه كالمتنبي مع اختلاف التخصص ..!!

- علي العمير الذي بدأ حياته العمليه كاتبا في محكمة الموسم مع تقلد مهام القاضي عند غيابه بدواعي الإجازه وغيرها وانطلق لمراسلة الصحافه والأدباء وتنقل في مناصب قياديه في مؤسسات صحفيه كالجزيرة والبلاد ومجلة المواصلات واستوطن صحفا لسنوات بعيده كعكاظ..والشرق الأوسط .

تعرفت عليه وجها لوجه وانا فتى صغير في مجلس العم يحي الجبيلي الأدبي في مدينة الرياض بحضرة عدد من ابناء المنطقه كوالدي ... والشيخ عبدالهادي الشرفي وكلا من الخال الكريم الشيخ محمد عواجي عبدالقهار عريشي والشيخ ابراهيم صديق عريشي رحمهماالله وهما قامات شامخة خلقا وادبا وعلما وممن كان لهما بصمات مشهود لها في التربيه والتعليم في مناطق نجران وعسير وجازان لسنوات طويله...جزاهما الله خير الجزاء ...

وقد كان العمير والشيخ ابراهيم صديق كثيري المزح بعبارات مختلفه وهما ممن امتاز بالمرح والدعابه في الحديث والتعليق السريع الملئ بالطرفه فإذا انفض سامرهما اعتنقا بعضا وضحكا كضحكة طفليين بريئين قبل ان يتفرقا ...

( انها ملامح من شيم الرجال )

ذات مرة استشارني الوالد العلامه الشيخ محمد بن احمد العقيلي يرحمه الله فيما اذا كان من المستحسن الرد على كلام قاله العمير عنه في مجلة اليمامه ..فرأيت ان اقترح عليه وهو من هو في مكانته وادبه وخلقه ان لست في حاجة للدخول في حرب اعلاميه مع ابا فوزي بعد هذه المرحلة العمريه والمكانه العلمية والبحثيه والتاريخيه كعلم من اعلام البلاد...فضحك واستحسن ذلك وقال اتفق رأيك مع من وثقت برأيهم !!

فضحكت وقلت في نفسي سامح الله من عمل ذلك اللقاء الجميل والعنيف مع علي العمير في مجلة اليمامه الا وهو اخي الفاضل د. علي محمد عواجي وفتح جبهات اعلاميه ساخنه بين الأدباء كانت الحرب فيها قد وضعت اوزارها منذ امد بعيد ...

على ان الأديب والمؤرخ العقيلي استسرني انه سينبش رسايل العمير اليه منذ ان كان موظفا في محكمة الموسم حتى وقت لاحق مما اعتبره تناقضا مماقاله العمير فيما بعد عن العقيلي .. وسينشرها في مؤلف جديد ضمن مئات الرسائل التي وردته من معحبيه خلال سنوات طوال , وهو مافعله الأخير من خلال كتابه الموسوم (برسائل العقيلي من معاصريه) والذي جاء على جزئين او مجلدين كبيرين ..

-علي العمير داهمه الوهن والمرض وكان قبلها انشأ دار العمير للثقافه وابلى فيه بلاءا حسنا ونشر من خلاله أكثر مؤلفاته الأدبيه قبل ان يعلن افلاس هذه الدور مع الأسف...
ولطالما تعرض علي العمير للحرج والضغوط بسبب اسلوب طرحه الإجتماعي الجرئ..ومن اشهر مقالاته التي سببت له متاعب كثيره تلك التي جاءت تحت عنوان ( قد قيل من كانت العميان تهديه .. )

ولقد فوجئت صباح امس بالزميل محمد الحربي مدير النشر الألكتروني بالعلاقات العامه والإعلام بإمارة منطقة جازان يهاتفني ..ضاحكا ( متى جاءكم شكسبير في صامطه ..؟!! ) فضحكت وقلت ربما قبل ان اولد ..!!

فقال هذا مقال قديم لعلي العمير العام اعادت جريدة الوطن نشره ضمن زاويتها كاتب في اسبوع عن زاويته تحت الشمس التي نشرها في ٢٧٥١٤٠٢

وهكذا فمسيرة علي العمير ذات تأثير عميق في الإعلام السعودي المقروء وهو صاحب معارك اعلاميه مقروءة ومسموعة ومرئيه وزميل جيل صحفي ذهبي من ابناء منطقة جازان .. لعل في مقدمتهم هاشم عبده هاشم وعلي حمود ابوطالب ومحمد عبدالرحمن الدريبي ويحي بن علي الجبيلي واحمد محمد مسلم وعلوي طه الصافي وابراهيم عبدالله مفتاح وعبدالعزيز النهاري وعبدالواسع سعيد عبده ومحمد عبدالواحد وعلي احمدالنعمي وعلي احمد الرفاعي وعلي محمد النجعي .. وغيرهم كثير وبقي الدور ان نعرف الأجيال الصاعده على هذه المدارس الصحفيه المرموقه على مستوى الوطن .. - شكرا عميقا لهم -


كتبه - علي الجبيلي :
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 714 | أضيف في : 10-10-2018 09:56 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


علي الجبيلي
علي الجبيلي

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها