" صلاح " محمد صلاح !! - صحيفة ثربان الإلكترونية




قبل يومين تقريبا تابع الوسط الرياضي والجماهير الرياضية ربما في عموم اوربا ( المملكة المتحدة على وجه الخصوص ) والعالم العربي تتويج الفائز بلقب أفضل لاعب في انجلترا , وربما لم يكن مفاجئا فوز اللاعب العربي المصري المسلم "محمد صلاح " الذي أبهر الأوروبيين عامة والإنجليز خاصة فضلا عن جماهير "المستديرة " العرب بمهارته الفائقة , وحسن خلقه الذي لم يفارقه طوال لعبه مع نادي ليفربول . محمد صلاح للتذكير فقط ,قاد بلاده للوصول لكأس العالم لأول مرة منذ العام 1990 م ورسم الفرحة على وجوه ملايين المصريين , محمد صلاح تميز ( بالصلاح ) نحسبه ولا نزكيه على الله , ولكن بشهادة أهل قريته والمقربين منه , وله أعمال خيرية جليلة فقد تبرع بتزويج سبعين شابا , وتبرع بجهاز خاص لمستشفى الأورام بتكلفة 12 مليون جنيه وكفالة 3000 أسرة مصرية فقيرة ورصف طرق بعدد من المحافظات وتجهيز مستشفى في كل من طنطا والمنصورة , كل هذا على ذمة صديقي الإعلامي المصري الأستاذ ابراهيم القطب الذي وصف محمد صلاح بأنه " حالة مصرية فريدة لا تتكرر كثيرا, وأن الشعب المصري يتفق على شخصية هذا اللاعب المميز " .

وأضاف " هناك تقرير بريطاني يقول : إن بريطانيا احتلت مصر بقوة السلاح لمدة 70 عاما وهذا الشاب احتل قلوب البريطانيين في بضعة اشهر وقد أسلم بسببه _ بعد توفيق الله _ 17 بريطانيا ! وقد رأينا الأطفال يقلدونه ويسجدون بعد تسجيل الهدف , لقد جعلهم يسجدون حتى لو بدون إدراك لمعنى السجده ولكنها سجدة تحرك فيهم فضول البحث عن سببها وتاثيرها ومعناها للمسلم الصالح ! الذي يهمني هنا حقيقة هو هذه (الخيرية ) المترفة في روح ونفس وقلب هذا اللاعب الفذ الذي لم يدخر جهدا ولا مالا في سبيل إسعاد أبناء مصر من أهالي قريته الصغيرة "نجريد" التابعة لمركز بسيون محافظة الغربية , والقرى المجاورة , فأنفق على مشروعات وأعمال خيرية إنفاقا عظيما قلّ أن ينفقه غيره من لاعبي الوطن العربي الأثرياء .

وهنا _سيداتي سادتي _ مربط كل الأنعام وليس الفرس فقط !! أتمنى لو كنت سمعت ورأيت لاعبا سعودياأو عربيا غيره ممن جنى مالا وفيرا خلال مسيرته الرياضية قدم جزءًا مما قدمه "أبي مكه" محمد صلاح ! أو أي رياضي سعودي في أي مجال من مجالات الرياضة وما اكثرهم !! إن ما شدني للكتابة ليس ما حققه هذا اللاعب من تفوق رياضي , بل ما قدمه لبلده وما تبرعه به وما أنفقه في سبيل إسعاد الألوف من الفقراء والموجوعين والمرضى والمحرومين "والقانع والمعتر" من أبناء مصر !! عملٌ نبيلٌ بكل مقاييس النبل , جميلٌ بكل صفات الجمال , أصيلٌ بكل أبعاد الأصالة , وراقٍ بكل صفات ومقاييس وأبعاد الرقي !!.

بقي التنويه لمن لا يعرف أن هذا اللاعب أطلق إسم (مكه ) على مولودته الأولى التي يكنى بها الآن ! وكان قد اكتشفه أحد السماسرة فلعب في سويسرا ثم إيطاليا وأخيرا بريطانيا .

هنيئا لمحمد صلاح ماقدم من خير أرجو أن يُثقِل موازين حسناته إن شاء الله , وأن يكون قدوة لغيره من الرياضيين في كل أرجاء الوطن العربي !
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 118 | أضيف في : 05-06-2018 08:18 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عبدالله آل مزهر الدوسي
عبدالله آل مزهر الدوسي

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها