الفيصل : عجبتُ ومشيت !! - صحيفة ثربان الإلكترونية




المقالات محليات › الفيصل : عجبتُ ومشيت !!
الفيصل : عجبتُ ومشيت !!
تخنس الأحرف وتنكفئ المفردات أمام أناقة وعمق مقال : ( نشوة مواطن ..وعشق وطن ) لذلك الرجل الأنيق المميز الحاذق الحصيف صاحب السمو( الخُلقي ) قبل الملكي خالد الفيصل ( مع حفظ اللقب فهو أكبر من كل الألقاب ) !! شاهدنا خالد الفيصل يتفقد الطائف مع نفر من صحبه كمواطن قبل أن يكون أميرا مسؤولا ورجل دولة .. إنها مدينته التي قضى بها بضع سنوات جميله من عمره كما ذكر في مقاله , المدينة التي احتضنت مراحل دراسته المبكره والتي لاتزال ذكرياته عنها وصورها القديمه ماثلة في مخيلته بكل جمالياتها , وبكل زخم الفن الذي كان يراه ويتذوقه باحساس الشاعر المرهف والفنان الملهم . كان مقال الأمير الأنيق يرتكز وينصب على تفسير أو تفنيد تلك الدهشة التي انبعثت من إجابة ذلك الشاب السعودي على سؤال لم يكن ليغيب عن ذهنه وهو الوطني حتى النخاع ( لماذا لا تلبس الزي السعودي ؟؟ ) كان يتوقع حفظه الله أن الشاب مخير, وأنه يفترض به أن يتقيد بالزي الوطني أثناء عمله الذي لا يتطلب بطبيعته زيا معينا خاصا ! كانت صدمة لم يتوقعها عندما أجاب الشاب قائلا ( مفروض علي من صاحب العمل )!! وكانت كلمة ( عجيب ) التي اطلقها سموه بكل دهشة وغرابة تؤكد وتعزز حجم تلك الدهشة والغرابة التي غلفت المشهد برمته .

وكما قال في مقاله الأنيق ( عجبت ومشيت ) !! , كنت أشاهده باهتمام وأتفحص نظراته ولغة الجسد التي لا أدعي إتقاني فك شفرتها , ولكنه كان منزعجا ومصدوما بل وحزينا أيضا , وتوقعت أنه لاشك سوف يُعقب وربما يتخذ إجراءا معينا يلزم الشركات ومن في حكمها باعتماد الزي السعودي كاملا لكل موظفيها السعوديين , فجاء مقاله هذا الذي نال أكثر المقالات قراءة والذي عبر فيه بشفافية وعفوية وعقلانية أيضا عن إمتعاضه مما سمع من ذلك الشاب وكيف كان جوابه صادما للغاية !! كلمات أتت لتنكأ جرحا سبَّبه رجال أعمال عميت أبصارهم عن الحق, ولربما توقظ (ضميرا مستترا) في دواخلهم عندما تساءل كيف يحدث هذا؟ ولماذا؟ وأين الوطنية والاعتداد بالزي الوطني ؟ وماهو مصير هويتنا التي تكاد تندثر وتنطمس في (شوارعنا ومطاعمنا ومدرجات ملاعب كرة القدم؟ ) كما قال سموه !!

الفيصل لعظمته اهتم بهذه الجزئية التي ربما لم يخطر ببال الكثيرين أنها قد تشكل له هاجسا أو تعني له شيئا وأقصد ( الهوية الوطنية ) ,ليقول : ( عجبت ومشيت ) ! , وعندما عاد سموه الى بيته ومكتبه كان لايزال تحت تاثير الصدمة وتأثير الحزن على الزي الوطني الجميل الأصيل الذي يكاد ينسى ويندثر ويصبح من الماضي ليكتب ذلك المقال الذي يمكن أن نكتب عنه الكثير والكثير مما يدخل تحت مفهوم ( تحليل المضمون ) !! نعم لقد ( عجبت َفمشيتَ فكتبتَ فابدعتَ يا خالد ) !!

لله أنت أيها الأمير الأنيق الشهم المحب لوطنه المعتد جدا بوطنيته , المثقل بهم الحفاط على (الهوية) التي تميزنا وتنطق بتاريخنا ماضٍ وحاضر ! أرجو من سموه حفظه الله ومن موقعه كمستشار لخادم الحرمين الشريفين أن يشير عليه باصدار أمر ملكي يفرض إعتماد الزي الوطني لكل المواطنين السعوديين في كل القطاعات العامة (المدارس والجامعات) والقطاعات الخاصة والملاعب والمحافل الرسمية والترفيهية أيضا , ولابأس من التضحية في سبيل الحفاظ على هويتنا . قبل عدة أشهر جاءنا بعض جيراننا من الشباب لحضور فعالية رياضية وهم جميعا يرتدون الزي الوطني خاصتهم فكانوا مثار دهشة للجميع !! وهنا أقف فلم تعد للأحرف قدرة على ( النضد ) والتعبير حقا وصدقا عن (القصد) !




عبدالله آل مزهر الدوسي .. الرياض
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1107 | أضيف في : 02-19-2018 01:18 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عبدالله آل مزهر الدوسي
عبدالله آل مزهر الدوسي

الحجم

تقييم
1.00/10 (3 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها