البتكوين ثورة أم موضة ؟ - صحيفة ثربان الإلكترونية





المقالات محليات › البتكوين ثورة أم موضة ؟
البتكوين ثورة أم موضة ؟
البتكوين أصبحت مؤخرا الحديث الدائر والشغل الشاغل للعديد من الأشخاص، لا سيما أن الكثيرين قد حققوا ثروات فعلية طائلة منها .

سأتحدث اليوم عن وجهة نظري تجاه البتكوين وعن العملات الرقمية بشكل عام ولكن دعوني أولا أفصح عن معنى العملات الرقمية لغير الملمّين بها، وسأتحدث بشكل مختصر سلس الفهم ، إلا أن الاختصار قد يخل ببعض المفاهم ، ولكن المجال لا يتسع للتفصيل فيها ، وفيما سيرد كفاية .

أولا العملات الالكترونية : هي عملات لا وجود فيزيائي لها في الطبيعة ولكن موجودة في عالم الانترنت ويتم تداولها وتناقلها من خلال الانترنت ومن خلال منصات (بورصات) ومحافظ خاصة بها ، كما أنها أصبحت ذات صيت عالي مؤخرا ، كسبت صيتها في الاونة الاخيرة بسبب الارتفاع الكبير بل الضخم في سعرها ، وتحديدا (البتكوين) والذي يعتبر بمثابة الأب الروحي لبقية العملات ، فمن اشترى 1.000 دولار بتكوين في عام 2009 هو الان يتربع على ثروة تقدر بحوالي 6.000.000.000 مليون دولار .

تعتمد بشكل اساسي على نظام برمجي معقد وعلى تقنية ( البلوكتشين ) .

ظهرت أول مرة بشكلها الحالي في أعقاب الأزمنة المالية 2008 على يد شخص مجهول أطلق على نفسه اسم (ساتوشي ناكاموتو) ، وهي امتداد لمحاولات عديدة لمجموعة من مهووسي البرمجة والتشفير ومرتابي الحكومات .

ثانيا : تختلف العملات الرقمية ( بتكوين .. اثريوم .. الخ ) بشكل عام عن العملات التقليدية (دولار .. ريال .. يورو .. الخ) بعاملين مهمين:

العامل الاول (اللامركزية ) : العملة -أيّ عملة- تكتسب قوتها من العرض والطلب و هذا معروف ، و العرض والطلب على العملة (اقتصاديا) يستمد قوته من عوامل عدة ، اول هذه العوامل و اهمها : ثقة المتداولين بالقوة الاقتصادية والسياسية والعسكرية للبلد المصدر لهذه العملة ، وفي حال العملة الالكترونية الحالية وتحديدا البتكوين فإنها مجهولة المصدر ولا يعرف بلد مصدّر لها ولم يتبناها اي بنك مركزي في العالم بل لا يعرف حتى اسم منشئها الاساسي.

العامل الثاني ( المحدودية ) : من بعد الثورة الصناعية اصبح الانتاج (سلع وخدمات) غير محدود ، وبالتالي اصبحت محدودية العملة ( كالذهب والبتكوين ) لا تتناسب مطلقا مع لا محدودية الانتاج .

فإذا طبقنا العاملين السابقة على العملة الالكترونية الحالية سنجدها متنافية ولا تتطابق وبالتالي فهذه العاملين تعتبر ( من وجهة نظري ) عوامل ضعف لها .

السؤال هو :

هل المستقبل للعملات الالكترونية؟

نعم ولكن ليس بوضعها الحالي ، فقد تتبنى الدول عملات الكترونية خاصة بها تستغل فيها تقنية ( البلوكتشين ) و تتلافى فيها هذه العاملين الرئيسية المذكورة آنفاً .

هل العملة الالكترونية الحالية مصدر ربح حاليا ؟

حاليا نعم ولا ينكر ذلك الا جاهل بواقع ما يحدث الان .

هل سيستمر الربح أم ستنهار مستقبلا؟

الله أعلم .. ولكن ما لم يتم تلافى هذه المحورين فأتوقع عدم استمرارها وسيكون اختفائها نتيجة ظهور عملات اخرى تلافت هذه العيوب وابقت واستغلت تقنية ( البلوكتشين ) والتي تعتبر -هذه التقنية- من أهم مميزات هذه العملات الالكترونية .
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 961 | أضيف في : 11-12-2017 11:24 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


بندر الغامدي
بندر الغامدي

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها