عنان السماء ... - صحيفة ثربان الإلكترونية





المقالات محليات › عنان السماء ...
عنان السماء ...
الملك سلمان ينتصر للنور ، للحضارة ، للتقدم ، للعقل ، للمنطق ليس لقيادة لمرأة فقط ، هاهو القرار التاريخي يصدر والملف الذي طال النقاش فيه يُغلق إلى الأبد .

وها نحن نعيش عصراً كنا نظن أنه لن يكون ، عصراً يملؤه النور ، نور الوعي والتغيير الذي يحطم كل الأصنام التي إنصنعت من وهم الماضي .

عاشت المملكة السعودية يوماً وطنياً ثاني أثبتت به للعالم أجمع أن التغيير واقع نعيشه لا ننتظره وأنّه لا مجال للحلم فماكان معجزةً أمس أصبح حقيقةً اليوم .

لا مجال لاستغلال القضية بعد الآن من أي طرف ، لا مجال للظهور والإنتشار بناءً على معاناة الآخرين ، لامجال للمزايدات في الدين ; طالما أنّ هيئة العلماء هي أول من أثبت خلو الأمر من المحظورات الشرعية ، لا مجال للتشكيك في عفة وإيمان وتربية كل من طالب وطالبت وكل من أيد وكل من ظُلمت واحتاجت سنين طويلة حتى تنال هذا الحق ، قالوا وقلت وسأقول : لقد هرمنا من أجل هذه اللحظة وهاهي تأتي بيد من حديد لتحسم هذا الأمر .

الرافضون اليوم هم من رفض قبل سنوات عدة تعليم المرأة وهم من رفض عملها وهم من رفض قبل أشهر قليلة دخول الرياضة إلى مدارس البنات ، هم من سيرفض اليوم ويرفض غداً حتى يرفضهم العالم كله .

هاهيَ المملكة السعودية بحلتها الجديدة تسير بخطى ثابتة ورصينة في طريق طويل نحو مستقبل سوفَ يجعلها الدولة القائدة والأقوى والأولى في العالم يقودها ملك و أمير طموح يصنع التغيير والدهشة في كل يوم ويقطع بنا الأميال والعقبات بطموح لا يحده عنان السماء .

إلى كل من وقف معاكساً إتجاه تيار التغيير والحضارة والذي سيجرفه يوماً ، وكلّ من تمسك بصنمه من العادة أو التقليد ؛ الزمن ليس زمنكم .

وكلّ من يتحدث عن حقوق الأرامل والمطلقات والتي لا يذكرها الا من أجل المهاترات والشوشرة فأنا أجزم أن أول فئة مستفيدة من هذا القرار هن الأرامل والمطلقات ، والزمن ليسَ زمنكم .

وكل من يتحدث عن المال فالمال الذي كان يُدفع أمس لسائق أجنبي سيدفع اليوم في قسط سيارة ينتهي يوماً بالتمليك ، الزمن ليسَ زمنكم .

افرحوا واستبشروا أنتم في مخاض لمدة 13 سنة سوفَ نُبشّر بعده بولادة دولة عظيمة .

‏"اذا اقتنع السعوديون بالتغيير فطموحنا لا يحده سوى عنان السماء" محمد بن سلمان .
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1011 | أضيف في : 09-28-2017 12:01 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


سحر الشهري
سحر الشهري

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها