يا مستشفياتنا ... - صحيفة ثربان الإلكترونية




المستشفيات ليست مباني براقة او اجهزة طبية راقية تخسر عليها الدولة مليارات الريالات ثم تقع في ايدي بعض من لا يهتم بصحة مريض او الرحمة به على الاقل ، الصحة ليست الفاظ براقة نسعى الى تحسينها وتلطيفها لننشأ شبكة علاقات عامة مع المواطن دون المريض الذي عندما يذهب لمراجعة مستشفى ما سيجد العناء في دهاليزه بين انتظار طبيب ( يقولون انه يمر على مرضاه المنومين او في مؤتمر او لديه محاضرة او عملية .. والله اعلم اين هو ؟ ) او ان ذلك المريض تتكسر مؤخرته من الجلوس على كراسي حديدة او ظهره من الوقوف لانتظار ساعات ليتفضل احدهم مرغماً او مرهقاً بالكشف عليه لدقائق معدودة وقد يقع لفريسة لخطأ طبي يفني حياته ... الصحة هي ان تستخدم كافة الوسائل المتاحة من الدولة تعليماً وتدريبا وامكانيات مادية واجهزة في سبيل تحقيق نتيجة حتمية مفترضة وهي شفاء ذلك المريض ليعود عضوا فاعلاً في بناء المجتمع ... الطبيب وطاقمه هما رحمة من الله تعالى وهبها لبعض عباده ليقدموا آجل وارقى خدمة انسانية ...

وعندما نقول هناك دول متقدمة طبياً فانهم لديهم عقولا مثلنا وقد يكون لهم امكانيات وكفاءات مثلنا او اقل ولكننا نذهب نستشفى عندهم لاننا نجد الرحمة والمحافظة على الوقت والابتسامة والكلمة الطيبة والتشخيص الدقيق والعلاج الناجح ..

فالمريض لا يهتم برخام الممرات اللامع ولا برداء مزركش ولا باجهزة لامعة او مطلوب منه ان يبحث عن واسطة ليدخل المستشفى بداية او يدخل على الطبيب لاحقا ولكنه يهتم بالشفاء ... في المانيا مثلاً يحضر الطبيب وسط الثلج والمطر الساعة السادسة صباحا قبل بداية عمله ويمر على مرضاه المنومين ولا يغادر عيادته الا السادسة مساءا بعد جولة اخرى على المنومين .

كما تجد الممرضة الذي يصل تأهيلها الى درجة افضل من بعض وزراء الصحة في الدول النامية عندما يخرج الطبيب تؤدي عملها بكل امانة واخلاص ورحمة وعلم وحسن تعامل ... وعندما يتأخر الطبيب لاي سبب طارئ وفي حالات نادرة يبلغ المرضى برسالة نصية بلغته الني يجيدها ،، هنا الفرق الدقيق الذي لازلنا نجهله او نتجاهله في مستشفياتنا الحكومية الانيقة ..

اما في المستشفيات الخاصة فتضيع الحكاية بضياع الفلوس والصحة .. ويبقى الحال على ما هو عليه وعلى المريض اللجوء الى الله بالدعاء بأن يصلح مستشفياتنا ويلهم القائمين عليها الخير ... وسلامتكم


#معتوق_العدواني
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1384 | أضيف في : 09-18-2017 10:16 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


معتوق العدواني
معتوق العدواني

الحجم

تقييم
1.00/10 (3 صوت)

مشاركة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها