الحكمة السلمانية والرؤية الوطنية - صحيفة ثربان الإلكترونية




المقالات محليات › الحكمة السلمانية والرؤية الوطنية
الحكمة السلمانية والرؤية الوطنية
فتحت عيوني على الاعلام والثقافة والصحافة عندما بدأت العمل في جريدة الرياض متعاونا وأنا طالب في المرحلة الثانوية في معهد إمام الدعوة العلمي الذي يبعد أمتار معدودة عن قصر الحكم ويقع في قلب مدينة الرياض العاصمة الحبيبة التي فيها ولدت وتربيت وتعلمت وفيها كتاب جدي الشيخ محمد بن مصيبيح وإبنه والدي الشيخ صالح رحمهما الله والذي كان يدرس القرآن الكريم والقراءة والكتابة لابناء المدينة في حي دخنة العريق .

وتفتحت عيني خلال تعاوني مع الصحافة وخلال الدارسة الجامعية على أمير منطقة الرياض آنذاك ملك الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز أدام الله وجوده .

وخلال عملي الاعلامي وقبل الابتعاث كنت أشارك في تغطية مناسبات يرعاها حفظه الله وكانت أنشطته وحسن إدارته ووعيه لتطوير منطقته ومعرفة الناس والاستيعاب الحضاري والاداري حاضرة في الوجدان ومحل الحب والتقدير لهذه الشخصية العظيمة .

وتواصلت الأيام وعدت بعد الابتعاث وعملت نائبا لرئيس تحرير عكاظ بالمنطقة الوسطى فكان التفاعل والاطلاع على متابعة الملك سلمان وحرصه على الصالح العام حاضرة في الهم الاداري والانساني ثم جاءت مرحلة التربية والتعليم ثم الداخلية وكان الملك سلمان حفظه الله يشكل منظومة الوفاء والقيم والتميز .

تذكرت كل ذلك وأنا أستمع للأوامر الملكية وإعادة الأمور الى نصابها بناء على مارفعه سمو سيدي ولي ولي العهد في عودة البدلات للعسكريين والمدنيين ثم إعفاء مسئولين وتعيين آخرين وإدخال الأمراء الشباب لامارات المناطق والاعلان عن محاكمة وزير وإعفائه .كلها قرارات صائبة وموفقة باذن الله بل أن محاكمة وزير وإعفائه والاعلان عن ذلك سابقة تاريخية لا أتذكر أن حصلت خلال حياتي ومتابعاتي الوظيفية والإعلامية .

فشكرا لله عز وجل ثم لمقامكم الكريم على هذه القرارات المسددة باذن الله والتي لاشك متواصلة ومتفاعلة لمافيه مصلحة الوطن كما أن مزيدا من القرارات ربما تأتي وبالذات في إستقطاب الشباب للعمل والانجاز وكسب الخبرة خصوصا الأمراء الشباب الذي أفرح كثيرا عندما تجمعني اللقاء والأعمال بهم فأجد أنهم ممن تعلم في جامعات متقدمة وأكتسب خبرة وفهم وثقافة وكذلك سمة التواضع والرقي في التعامل والوطنية والطموح والجدية .

حفظ الله الملك الصالح ملك العزم والحزم والحسم وأطال الله عمره وومتعه بالصحة والعافية ولولي عهده وولي ولي عهده بالتوفيق والسداد والصحة وطول العمر .




بقلم :

د.سعود بن صالح المصيبيح
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 3285 | أضيف في : 04-25-2017 04:30 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


د. سعود بن صالح المصيبيح
د. سعود بن صالح المصيبيح

الحجم

تقييم
1.63/10 (4 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها