ليس مواليآ وليس معارضا هكذا أفهمه - صحيفة ثربان الإلكترونية




عن الناشطين الإجتماعيين والسياسيين والحقوقيين على اختلاف اهتماماتهم وانشطتهم من الليبراليين بوجه خاص لي ملاحظة عليهم أنهم والحق يقال من يحمل الهم الانساني للمواطن كما يبدو لنا في الظاهر على الأقل لكن ألاحظ أن جميع جهودهم كالذي ينفخ في قربة مفقوعة على قول المثل عندنا بمعنى اخر جهودهم هباء منثورا ...



ذلك أنهم في مشاريعهم الإصلاحية الإنسانية يتصادمون مع الدين ورجال الدين واعراف المجتمع التي يقرها الدين ويتممها ويطمحون لإقامة منظومة انسانية غربية في بلد تأسس على القراءن والسنة ولهذا نجد أن منابرهم الإعلام الخارجي والإستعانة بالأجنبي والإستقواء به والتشكي له والإتكال عليه في مقابل القطيعة والعداوة مع الإعلام الداخلي ورجال الدين الذينهم بأيديهم تغيير مجرى الحياة للمواطن وتكريمه بحقوقه المشروعة رجلا كان او امرأة لو أرادوا ذلك ....ولهذا أرى ان هؤلاء الناشطين في حقيقتهم مجرد هواة للظهور والزوبعات الإعلامية والأضواء وجدوا أنفسهم بين احضان الاجنبي يحتويهم ويبرزهم من خلال اعلامه ودعمه لهم ليخدموا أنفسهم فقط ويشغلوا فراغهم فصاحب الهم الإنساني الحقيقي هو من يجاهد من الداخل ليؤسس ويبرز مشروعه الإصلاحي في الداخل فلو ركز هؤلاء الناشطين على التحالف والتنسيق مع السلطة الدينية ومحاربة الظلم والقهر للإنسان من واقع اسلامي لوجدوا الدعم والقبول من المواطن ومن السلطة الدينية التي هي بيدها مصيرنا على المستوى الحقوقي بالذات لأنني اعتقد ان ذكائهم لن يقودهم لتوهم استنساخ المجتمعات الغربية وما يتمتع به الانسان الغربي من حقوق في بلدنا الإسلامي الذي قام على كتاب الله وسنة رسوله .

وهم يعلمون أن جل الحقوق التي يطالبون بها يقرها الدين وان كانت تتصادم مع العرف الإجتماعي الذي لا يستعصي ابدا على رجال الدين والسلطة الدينية وصدقوني ان التقرب لهم والتشكي لهم والتحالف معهم هو من يخدم المواطن رجلا كان او امرأة وهو الذي سيؤتي بنتائج على ارض الواقع وليس على القنواة ووسائل الإعلام فقط ولكنهم اقصد هؤلاء الناشطين قد لا يجدون البهرجة الإعلامية والتلميع تحت الأضواء كما يجدونها في الإعلام الخارجي حين يتصادمون مع العرف الإجتماعي والسلطة الدينية ونحن ان شاء الله متفقون أن همهم الحقيقي شخصي بالدرجة الأولى وليس انساني عام ...

إن الحقيقة التي أراها ان هؤلاء الناشطين نسفوا حقوق الإنسان رجلا كان او امرأة وجعلوها محور الصدام والعداوة مرفوضة من المواطن قبل رفضها من السلطة الدينية التي بيدها تقرير مصيرنا في هذا البلد فأصبحت حقوق المواطن هي الضحية ومصادرتها من أولويات السلطة الدينية دون محاسبة الضمير وتحكيم الدين الصحيح لمجرد أن الناشط الليبرالي يرز بيارقه على هذا الهم الإنساني فالمواطن والسلطة الدينية ربطوا حقوق الإنسان بعداوة الدين واهل الدين والتحالف مع الاجنبي حسب القاعدة التي وضعها الناشط الليبرالي وانطلق منها ....
تعليقات : 7 | إهداء : 0 | زيارات : 1472 | أضيف في : 07-18-2012 03:05 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
13 Saudi Arabia "عامر الشهري" تاريخ التعليق : 07-18-2012 08:19
مقال رائع

وشكراً صحيفة ثربان من جميل الى احلى

[عامر الشهري]

14 Saudi Arabia "سالم محمد الشهري" تاريخ التعليق : 07-20-2012 12:22
كتبتي الجميل والمفيد قلم راقي جدا

[سالم محمد الشهري]

17 Saudi Arabia "بدر" تاريخ التعليق : 07-21-2012 11:11
ممتازة

والافضل القول بهذا (هم لمّة الشّيطان و حمّة النّيران أولئك حزب الشّيطان الا إنّ حزب الشّيطان هم الخاسرون.)

[بدر]

31 Saudi Arabia "احد ثربان" تاريخ التعليق : 08-10-2012 04:39
المجتمع ضاع بين تيارين التيارالليبرالي والتيار الاسلامي لكن لانعلم في النهاية الغلبة لمن


مقال رائع والى الامام

[احد ثربان]

33 Saudi Arabia "ابو يزيد" تاريخ التعليق : 08-10-2012 11:34
كلمات كتبت بماء الذهب سلمت يد كاتبتها فوالله الاسلام واهل السنة محاصرين من جميع الجهات وهولاء اللبرالين وما شابههم يطالبون باشياء للخروج عن ملة رسول الله فمثلا سياقة المرأة للسيارة ضرره اكثر من نفعها فو حرموها مشائخنا لانتهى الموضوع من ايام زمان ....

[ابو يزيد]

48 "stroong" تاريخ التعليق : 08-15-2012 02:37
جميل ماخطت اناملك
وان شاء الله ان يتحقق الحق في ظل حطومتنا الراشده
اين الظلم والقهر البشري ﻵنراه ولله الحمد
هناك تقصير في
شتى المجاﻵت ولكن ﻵتصل الى الظلم القهري الحمد لله بﻵدنا في خير وساستها يحكمون الشريعه اﻹسﻵميه
ونحمد الله نحن بخير وبﻵحنا بخير
ولم تنهال علينا المعضﻵت اﻵ بعد استيراد اللبراليه وملحقاتها

[stroong]

120 Saudi Arabia "صوت الارض" تاريخ التعليق : 08-25-2012 04:16
ليس كل مؤيد على ظلال وليس كل معارض على ظلال فقد طلب سيدنا عمر لنفسه التقويم وقد يستفيد المسؤول من المعارض أكثر من الموالي وينبغي للمواطن الصالح أن يقول للمحسن أحسنت وفي المقابل للمسيء أست وهذا في اعتقادي ملخض المعارضة والموالات إذا كانت من أجل المصالح العليا للبلد .

كلام ومقال رائع سيدتي نتنظر كل مـزيد مفـيد

[صوت الارض]


صباح محمد الشهري
صباح محمد الشهري

الحجم

تقييم
1.11/10 (9 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها