خاص برتبة عام - صحيفة ثربان الإلكترونية




كل منا يفضل الاعتماد على نفسه ، ويقوم بكل مسؤولياته المناطة به ، سواء على الصعيد الشخصي أو ما يخص أسرته النواة ،أو أسرته الممتدة ، أو ما يخص العمل ومتطلباته
لكن يأتي يوم تتزاحم فيه المسؤوليات ، وتتنازع في ساعاته المتطلبات ، وتكثر الأعباء وتتوالى ، حينها تكون بمثابة القشة التي قصمت ظهرالبعير ؛ فالشمس في أول النهار ليست كالشمس في آخره ، شتان بين الثرى والثريا .

في هذه الحالة يبحث الشخص عن أبناء يساعدونه ، أو أصدقاء يؤازرونه، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ، فالأولاد نأى بهم المكان ، كل في وظيفته، ولايزورون أسرهم إلا في المناسبات ، والأصدقاء كل بأحماله يئن .

الحل الأمثل للخروج من هذه الصراعات بسلام ، هو جلب سائق شخصي يحمل الراية فيكون خير خلف لخير سلف ، يتبنى كل شؤون الأسرة ، من الألف إلى الياء ؛ فيخف الحمل وتتساقط أوراق المشقة والعنت كتساقط أوراق الشجر في فصل الخريف ، وتحل جملة كلموا السائق مكان كلموا " أبوكم " .

فالسائق الشخصي في أحيان كثيرة يكون ضرورة ، وليس ترفيهاً ، ومن لديه الاستطاعة فلا يبخل على نفسه وأولاده وأسرته ، فهو بهذا الصنيع ، أسعد أسرته ، و ساهم في توظيف رب أسرة ، يقتات هو أولاده منها .

في أحد الأيام استمعت لمداخلة سائق مع المذيع المتألق أحمد الهاشم في إذاعة " mbcfm" ، قال كلاماً ظهرت فيه نبرات عدم الرضا، قال في حديثه أنا سائق شخصي لأسرة ، وهذا ماتم الاتفاق عليه في العقد المبرم بيني وبين رب الأسرة ، لكن تفاجأت فيما بعد أنني ليست سائقا للأسرة بل سائقا لكل أفراد العائلة ، فلم يعد لي وقت راحة ، ولم أذق طعم النوم ، تأتيني الأوامر من كل مكان ، مما جعلني أفكر في ترك العمل مرات ومرات .. فأتذكر أنني مسؤول عن أسرتي حينها أصادر فكرتي ... واستمر في معاناتي ؛ أطأ على الأشواك وأتوكأ على صفيح بارود .


عمر المصلحي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 434 | أضيف في : 02-10-2021 12:35 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عمر
عمر

الحجم

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها