الرجال مواقف - صحيفة ثربان الإلكترونية




في يوم شتوي جميل ابتسمت الطبيعة بنور هادئ وارتدت الشمس دثارها و تلبدت السماء بالغيوم وهبت نسمات الرياح العليلة واكتست الأرض بالخضرة في اجمل حلة وهطل المطر بقطرات بارده يداعب سقوطها الأرض بصوت جميل وتترك أثرا في التراب لينبت العشب وترتوي الارض العطشى، وهذه الأجواء تجذب المواطنين للخروج والتنزه في أجواء الطبيعة الخلابه ممايبعث البهجة في النفوس والاستمتاع بهذه الأجواء ويتجمع الأصدقاء لقضاء أجمل الأوقات مع تبادل الضحكات والتصوير وتنظيم الرحلات وتناول المشروبات، والانسان لايعلم القدر ومتى تكون النهاية وقد يغير الله الأحوال من حال إلى حال اشتد المطر وازدادت غزارة الامطار وسالت الاودية والشعاب وبدأ ناقوس الخطر يدق وعلا هدير الرعد مرعبا ووميض البرق يخطف الأبصار ليعمي البصيرة وشاء القدر و اللهم لا اعتراض لينجرف احد الأبناء ( عبد الرحمن ) في مجرى السيل ربما تعثر او سقوط او انزلاق قدم ولكنه وقع في الهاويه لينجرف سريعا وهو يصارع الموت ويطلب الاستغاثة و يتصور النهاية الأليمة وكيف ستكون حياة اهله من بعدة وكيف منظرهم في مراسم تشييع الجنازة والعزاء وكيف سيقابل ربه و.... و... كل هذه التصورات يصحبهاالابتهال الي الله والدعاء ومحاولة الإنقاذ ممن شاهد الحدث الجلل وربما دعوة وافقت ساعة استجابةليسخر الله هذا الرجل الشجاع الذي لم يفكر في حياته وأولاده واستودع نفسه ومايملك ووكل أمره لله ورمى بنفسه في التهلكة ليفدي هذا الفتى بروحه او يلقيان مصيرهما معا، والرجال مواقف، انه البطل الشجاع (عامر موسى ابو ريهام) الذي لم ينتظر فرق الإنقاذ لتصل إلى الموقع لم يفكر في شئ.... رجل أصبح رمزا للفداء والتضحية والقدوة الحسنة الذي احتضن الفتى وصارعا الموت وقوة السيل معا واتجه به إلى بر الأمان ليتنفس الصعداء وينقذ الفتى الغريق الذي عادت إلى روحه بريق الأمل بعد الياس وترددت كلمات الشكر والحمد لله على سلامته والشكر والثناء عليك ياعامر أطال الله في عمرك ورزقك من حيث لاتحتسب وكتب أجرك اضعافا مضاعفة ولك من الجميع تحية إجلال وتقدير




وحي القلم - علياء الشهري
تعليقات : 1 | إهداء : 0 | زيارات : 2832 | أضيف في : 01-09-2021 07:24 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF

التعليقات
6114 Romania "معيض الشهري" تاريخ التعليق : 01-10-2021 11:12
بيض الله وجهة وكثر من أمثاله ، رجل بألف ....
بهذا البطل وأمثاله نفخر ونفاخر
شكرا أبا ريهام وشكرا لمن أشاد بك وقدر لك هذا العمل البطولي الشجاع.

[معيض الشهري]


علياء الشهري
علياء الشهري

الحجم

تقييم
6.00/10 (2 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها