ولاء يتجدد - صحيفة ثربان الإلكترونية




حينما يكون القائد الملك سلمان بن عبدالعزيز تتقزم الكلمات ويعصى على القلم التعبير عن حجم المحبة والوفاء من الشعب السعودي ،ولذلك تأتي هذه المناسبة في الذكرى السادسة لتوليه حفظه الله الحكم فرصة نعبر فيها عن تلك المحبة ونجدد فيها الولاء ونستشعر ما حبانا الله به من نعم عديدة أولها أننا من تراب هذا الوطن الغالي الذي نزداد به فخراً يوماً بعد يوم أمناً وأماناً وحرصاً من قيادته الرشيدة على كل ما يهم المواطن واستقراره ، وقد احتفلنا قبل أيام بيومنا الوطني يوم ٢٣ من سبتمبر يوم الرمز الذي نشهر فيه حبنا وولاءنا لهذا البلد العظيم ، ذلك الحب الذي نشأنا عليه وسنورثه لأجيالنا القادمة، كل يوم في أيامنا هو يوم للوطن نحتفل فيه بمنجز أو نحقق فيه طموح ولا شك أن عام ٢٠٢٠ حفل بتسلم الوطن مقدمة الدول المتقدمة بكونه رئيسا لمجموعة العشرين والبلد المستضيف لهم وهو البلد الوحيد عربيا بين دول العشرين ، إضافة إلى إشادة الدول بخطة المملكة في محاربة وباء كورونا فكنا أمنين في بيوتنا اجتماعيا واقتصاديا وصحياً .

لذلك احتفاءنا بمليكنا ووطننا هذا العام سيكون مختلفاً وعميقاً بعمق الولاء والانتماء وسنستمر بالتعبير عنه قولا وعملا في جميع دروب ومسارات الإنجاز .

ومن هنا أجدها فرصة لحفز همم الشباب لمزيد من العطاء للوطن والحفاظ على هذه المكتسبات العظيمة التي تعيشونها لتثمر وتزدهر وتنتج لأجيال قادمة ستحكي كيف كان الآباء والأجداد نموذجاً عملياً في حب وطنهم وانتمائهم له عملًا وإنجازاً قبل أن يكون تعبيرهم عنه بقلوبهم وأقوالهم ولننمي في ذوات الأبناء في سن مبكرة دورهم المسؤول عن بناء المستقبل بدءًا من محيط عائلتهم ومن ثم حيهم السكني إلى مرافق مدينتهم ونملأ قلوبهم بحب هذا الوطن الكبير .

وباسمي وباسم منسوبي جمعية كيان الأهلية للأيتام ذوي الظروف الخاصة نرفع أسمى التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده ونؤكد أننا على عهده ورؤيته السديدة نعمل لنكون دوماً كما يريدنا وطننا وأينما دعانا واجب الوطنية والمسؤولية .

أدام الله عز هذا الوطن وحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين .


بقلم : سمها سعيد الغامدي *
رئيس مجلس إدارة جمعية كيان الأهلية للأيتام ذوي الظروف الخاصة
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1392 | أضيف في : 11-20-2020 10:00 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


سمها سعيد الغامدي
سمها سعيد الغامدي

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها