تصالح المصالح - صحيفة ثربان الإلكترونية




أي علاقة مصالح مشتركة تحتاج إلى سياسة الجذب و الشد و إتقان فن أسلوب التفاوض و إلى مزيد من الإجادة لعرض مصالح الآخرين المرجوة منا و السهولة في تحقيق مصالحنا المرجوة منهم .

سنوات عديدة و أنا اسمع و اتفكر في شتيمة الأغلبية لهذا النوع من العلاقات مع أنها شيء طبيعي في حركة حياة البشر .

قد أقدر ما هم مستاؤون لأجله في هذا النوع من العلاقات على وجه التحديد،لكونها تميل إلى الأطماع الشخصية و الحاجات التي لا يكون فيها أواصر الروابط الإنسانية على أوج توهجها و بريقها .

و لكن على أيت حال علينا أن نستوعب هذه العلاقة جيداً و نستدرك معالجة مشاعرنا الشاتمة لها و تطوير مهاراتنا الشخصية في تمثليها كما يجب،فهي العلاقات الأكثر اتساعاً في قادم الأيام لفرط حركة الماديةبين بني البشر .

بقي أن أقول

بأنه من الضرورة التسليم بواقعية هذه العلاقات و طبيعة تواجدها الأزلي بين البشر،و في الوقت ذاته يتوجب على أخلاقياتنا أن تقود دفة هذه العلاقات فلا تأخذنا الأطماع و الجشع و الأنانية،فتسلب الحد المطلوب في حق الآخر علينا من عدله وإنصافه و عدم الاعتداء على حقه والكيد له .




أسامة أبو طالب
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 881 | أضيف في : 10-15-2020 07:48 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


أسامة أبو طالب
أسامة أبو طالب

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها