وزارة التعليم .. مكسورة الجناح - صحيفة ثربان الإلكترونية




تفتقد وزارة التعليم اليوم وهي تخوض غمار التعليم عن بُعد ركنها الاشد ، وذراعها القوي ( المعلم والمعلمة ) وهما من تبني عليهما الوزارة بنيانها واساسها حتى يبلغ اشده ، في حين يظل الحكم على نجاح التعليم عن بُعد والفرق بينه وبين جدران الفصول الدراسية والممارسات التدريسية مرهون بالنتائج .

لا اود ان استطرق الفرق بين التعلم الحضوري والتعلم عن بعد ، فالبون شاسع ، والرقعة تتسع ، ناهيك عما يبذلانه المعلم والمعلم من رحمة وشفقة لأولئك الفتية ، والذي يفتقد تماماً في التعلم عن بعد .

فهل سيفلح التعليم عن بعد وتغيب اجراس المدارس وصيحات التلاميذ ، ام اننا نحتاج إلى مزيد من المربين والمربيات والعودة للمحاضن التربوية .

اتفاءل كثيراً بنجاح التعليم عن بعد ، لكن ان تغيب لحظات التعلم الحضوري المفعمة بالحب بين المعلم والمتعلم فهذا ما لا احبذه .

تحية اجلال للمعلمين والمعلمات سابقاً ولاحقاً وإلى قيام الساعة .

قبلة على جبين من نصحونا صغاراً ، وكباراً واخذوا بنا إلى مدارج الرقي والتعلم .

لولاه ماخطت البرية خطوة
كلا ولا عرفت هدىً وسبيلاً




علي ابراهيم الحيلي
المعلم بمدرسة
عمربن الخطاب بقنا
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1061 | أضيف في : 09-08-2020 10:18 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


علي ابراهيم الحيلي
علي ابراهيم الحيلي

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها