عيدنا شفاء قائدنا - صحيفة ثربان الإلكترونية




في مساء أفضل يوم طلعت فيه الشمس يوم عرفة وبينما الشمس قد رحلت لتكتب ميلاد يوم جديد وبينما الجميع يستعد لاستقبال عبد الأضحى السعيد جاءت بشائر الخير تزف إلينا خبر خروج قائد الامة وباني النهضة ملك العزم ورائد التطور الملك الإنسان سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله من المستشفى بعد تماثله الشفاء فتعالت زغاريد الفرح وعم السرور أرجاء البلاد وانهالت التهاني والتبريكات من كل أرجاء العالم وجاءت التهاني في هذا العام مختلفة حيث كانت في الأعوام الماضية متمركزة حول العيد ولكن في هذا العام اختلفت في مضمونها ومدلولاتها فقد كان عنوانها عيد فاخر وفرح عارم وحب صادق لمن ملك حبه القلوب وسكن في سويداء العيون حيث ان مرضه قد احزان القلوب وشفاءه قد اسعدها وهناك بوان شاسع بين الحزن والسعادة وصدق رسول الله صل الله عليه وسلم فقد جاء في حديث أبي هريرة ، عن النبي ﷺ قال: إن الله تعالى إذا أحب عبدا دعا جبريل، فقال: إني أحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء، فيقول: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبدا دعا جبريل، فيقول: إني أبغض فلانا فأبغضه. فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يبغض فلانا فأبغضوه، ثم توضع له البغضاء في الأرض[1] ومن دلائل حب أبناء الشعب للقائد ماجاء على لسان الشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن :

درب السلامة والشفا يا أول الناس

يا أبو الجميع وفخر كل الجزيرة

لا باس يا راس المناعير لا باس

واكرم جميع الخلق فعل وسيرة

إلى أن قال :

فوق الولا والعهد نحمل لك إحساس

إحساس فوق الوصف يندر نظيره

يفداك نبض القلب تفداك الأنفاس

ويحفظك رب الأولة والأخيرة

وبعد ذلك اقول قد اجتمع في عيدنا فرحتان بهجة عيد وشفاء ملك حفظه الله ورعاه والبسة لباس الصحة والعافية .



ابراهيم احمد محمد الهلالي
البرك _ الجمعه ١٠/ ١٢/ ١٤٤١
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1071 | أضيف في : 08-01-2020 11:33 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


إبراهيم سالم الهلالي
إبراهيم سالم الهلالي

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها