سلامتك أيها الملك الإنسان - صحيفة ثربان الإلكترونية




سلامتك أيها الملك الإنسان ، سلامتك يا خادم الحرمين الشريفين سلمان ، سلمت من كل شر ، ألبسك الله ثوب الصحة والعافية ،ونسأل الله تعالى أن يشفيك، ولو المرض ينشال عن الذين نحبهم ؛ لشلناه عنك حبيبنا وملكنا الغالي ، فأنت -يا خادم الحر مين الشريفين - أُمَّةٌ في ملك حاز على احترام العالم بأسره من البحر إلى المحيط بل ما وراء البحار و المحيطات ، رجل العزم ، والحزم .

يارب اشف عبدك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وأغث قلوبنا بخروجه من المشفى سالماً غانماً ، لتعم الأفراح ، وتضيء المناطق ، والمحافظات ، والقرى ، والهجر بقدومه .



بقلم - عمر المصلحي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1171 | أضيف في : 07-22-2020 09:04 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عمر عقيل المصلحي
عمر عقيل المصلحي

الحجم

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها