حين يجف البحر - صحيفة ثربان الإلكترونية




كل شاب يطمح في الاستقرار ، وتكوين أسرة ؛ ليحظى بما حظي به من سبقه عمراً من إخوته ، وأقاربه ؛ ويعد العدة لذلك ، فيسعى حثيثاً في البحث عن الوظيفة المناسبة ، يخوض غمار البحر ، يقطع الفيافي ، يعانق السحاب ، يرتقي العقاب ، يتخطى الإنفاق ، يعبر الأودية ، والسهول ، يقترض من أقربائه ، بعد نفاد صيغة أمه وأخواته .

و حين يحصل على الوظيفة؛ يعج البيت كله بالفرح ، إنها مناسبة سعيدة، كتبها القلم ، ودونها التاريخ بمداد من ذهب ، رواية عنوانها " رحلة الألف ميل " .

من هنا تبدأ رحلة الألف ميل، الوظيفة في أدنى الأرض ،بعيدة عن مقر السكن ، يتعذر الدوام من المنزل ، وهذا النفق الأول من المعاناة ، تليه أنفاق كثيرة ، الحاجة الملحة لوسيلة مواصلات ؛ للتنقل من وإلى مقر العمل، وللعودة في نهاية الأسبوع إلى أهله وذويه، استئجار غرفة ، أو شقة مفروشة قريبة من مقر العمل ، مصاريف ، أكل ، شرب ، غسيل ملابس ، وقود سيارة ، فرقات ، استراحات ، وطلعات ، قُضِيَ على أكثر من ثلثي راتبه قبل قبضه .

وإذا سئل متى الزواج ؟ يقول : بدري باقي ماكونت نفسي ، ويمر عام تلو عام وسنة بعد أخرى ، حتى يلامس عمر الأربعين ربيعاً ، وهو ما يزال يكرر العبارة نفسها ، لم يتقدم و لم يتأخر، لا هو في القمة، ولا في القاع ، معلق في الهواء ، مكث أزماناً عدة يصنع قاربه " أكَوِّن نفسي " ، وأخيراً أصبح جاهزاً ؛ للنزول في بحر الحياة، لكن للأسف ، سُمِعَ يصرخ بأعلى صوته وهو يردد " لما انتهيت من بناء قاربي جف البحر "
"لما انتهيت من بناء قاربي جف البحر "

نعم جف البحر .

هذا المصير ، وتلك النهاية ، عندما تكون المبالغة في تكوين النفس قد زادت عن حدها، وبلغت منتهاها .... وصدق الشاعر، حين قال :

إذا هبت رياحُك فاغتنمها
فعقبى كل خافقةٍ سكونُ



بقلم - عمر المصلحي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1191 | أضيف في : 07-10-2020 09:35 | [أضف تعليق] إرسال لصديق طباعة حفظ بإسم حفظ PDF


عمر عقيل المصلحي
عمر عقيل المصلحي

الحجم

تقييم
8.00/10 (3 صوت)

مشاركة

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (ثربان) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها